المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

غينيا- بيساو: الجيش يكمم الإعلام في أعقاب اغتيال الرئيس ورئيس أركان الجيش

تلقت محطات الراديو ذات الملكية الخاصة في دولة غينيا-بيساو الإفريقية الصغيرة أمرا بوقف البث عقب اغتيال الرئيس ورئيس أركان الجيش، حسب إفادة المؤسسة الإعلامية لغرب إفريقيا و مراسلون بلا حدود.

قتل رئيس أركان الجيش، الجنرال تاجمي نا واي، في انفجار قنبلة بمقر القوات المسلحة في العاصمة بيساو يوم 1 مارس. ثم اغتيل الرئيس جواو برناردو فييرا في هجمة انتقامية يوم 2 مارس، حسب ساندجي فاتي، الكولونيل المتقاعد وثيق الصلة بالرئيس الراحل.

وقد أنكر بيان للجيش كونهما بوادر لانقلاب، وألقى بمسئولية الحادثين على جماعات "منعزلة" من جنود مجهولين قال الجيش أنه يلاحقهم حاليا.

بعد الاعتداء على مقر الجيش، أمر الضباط الإذاعات الثلاث المستقلة بالبلاد – راديو بيندجيتي وراديو بومبولوم وفويس أوف كيليلي- بوقف البث.

وقال صامويل فنرانديز، المتحدث باسم القوات المسلحة، لمراسلي إحدى المحطات: "حفاظا على سلامة الصحفيين، يجب أن تغلقوا المحطة الإذاعية وتوقفوا البث. من أجل سلامتكم الخاصة".

لكن المؤسسة الإعلامية لغرب إفريقيا تقول أن المحطات أمرت بوقف البث لأنها قد تنشر أخبار كاذبة عن التمرد.

على أي حال، نقلت مراسلون بلا حدود خبر السماح لمنابر البث بمواصلة عملها عند حوالي منتصف يوم 2 مارس.

تصاعدت التوترات بين الرئيس والجيش بصور مضطردة في الشهور الأخيرة. فقد قام جنود بمهاجمة مكتب الرئيس عقب الانتخابات البرلمانية في نوفمبر في محاولة انقلاب محتملة، ونقلت تقارير تزايد العداوة الشديدة بين فييرا ونا واي.

كان كلاهما قد اتهم بالتورط في صفقة كوكايين مربحة للغاية. جدير بالذكر أن هذا البلد الفقير هو معبر هام للكوكايين الجنوب أمريكي المهرب إلى أوروبا، حيث يستغل المهربون ضعف المراقبة وعدم استقرار الحكومة والفقر للمرور بتجارتهم. وقد نبه مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الأسبوع الماضي إلى أن البلاد مهددة بالتحول إلى دولة مخدرات.

في الماضي، اتُّهمت السلطات بأنها تحاول ترويع الصحفيين كي لا يحققوا في تورطها المزعوم في تجارة المخدرات. وفي 2007، اضطر 7 صحفيين على الأقل للاختفاء خوفا من أن يقتلوا انتقاما من تقاريرهم التي وصفت القوات المسلحة الوطنية، خاصة المشاة البحرية، بأنها احد الشركاء الأساسيين في تجارة المخدرات.

من شبكتنا:

#DaphneCaruanaGalizia was murdered 1 yr ago today for exposing corruption in Malta. MEPs have raised serious doubts… https://t.co/6YbNRgV2yv