المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مقتل مدير إذاعة شاب قبيل اجتماع إذاعة مجتمعية

كان مدير محطة إذاعية (26 عاما) هو نيري حيريمياس أوريانا يستقل دراجة نارية متوجها إلى العمل يوم 14 يوليو/ تموز في كانديلاريا، مبيرا، بالقرب من الحدود مع هندوراس مع السلفادور، عندما أطلقت عليه النيران من قبل مهاجمين مجهولين، وحسب تقرير لجنة حرية التعبير (سي ليبر) وغيرها من أعضاء آيفكس. ووفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود والمعهد الدولي للصحافة، وهو ثالث صحافي يقتل ربما نتيجة ممارسته لمهنته خلال هذا العام في هندوراس.

وتم إطلاع الرصاص على أوريانا عدة مرات في الرأس وهو مستقل دراجته النارية على يد مسلحين بعد دقائق فقط من اتصاله هاتفيا براديو بروغريسو، المحطة التي كان مراسلا لها، للتأكيد على أنه ذاهب للمشاركة في الاجتماع الإقليمي لمحطات الإذاعة المحلية في ذلك اليوم ، حسب سي ليبر. وتم نقله إلى مستشفى قريب حيث توفي متأثرا بجروحه بعد بضع ساعات.

وكان أوريانا يرأس راديو جوكونجيرا دي كانديلاريا، وهي محطة إذاعية تجارية تنتمي أيضا إلى شبكة "بديل" لمحطات الإذاعة المحلية، والتي غطت بانتظام انتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة، حسب مراسلون بلا حدود.

وفقا لسي ليبر، عرض أورليانا بث على الهواء للكنيسة الكاثوليكية، والجبهة الوطنية للمقاومة الشعبية، وهي الحزب السياسي الذي تشكل بعد الانقلاب الذي أطاح الرئيس مانويل زيلايا من منصبه قبل عامين، وكان عضوا في كلتا المجموعتين.

وقالت مراسلون بلا حدود إن "كل هذا يعني أنه كان يمثل نوعا من الصحافيين الذين كانوا هدفا لأعمال العنف"، وطالبت المنظمة بأن تكون الأولوية لاحتمال أن مقتله على صلة بعمله خلال التحقيق.

وقال والد أورليانا خوسيه أميلكار، وهو كاهن في كانديلاريا انتقد الانقلاب، وعمل مع الصحافي، في تصريحات للجنة حماية الصحافيين إن أورليانا وموظف آخر من راديو جوكونجيرا كانا قد تلقيا مؤخرا تهديدات بالقتل من مجهولين عبر رسالة نصية وكانا قد تعرضا لمضايقات في الشارع. وقال إنه يعتقد أن وفاة أورليانا قد يكون "رسالة إلى الباقين لالتزام الهدوء".

وقتل حوالى عشرة صحافيين في هندوراس منذ مارس 2010 ، ما لا يقل عن ثلاثة في الانتقام المباشر لعملهم، كما تقول لجنة حماية الصحفيين. وفي يونيو/ حزيران، كانت هندوراس قد أعيدت إلى منظمة الدول الأمريكية ولكن منظمة مراسلون بلا حدود لاحظت أن إعادة قبول هندوراس داخل المنظمة لم تحقق استعادة سيادة القانون، ولم تحل المشاكل الناجمة عن انقلاب عام 2009 ، كما سجل أعضاء آيفكس سلسلة من الهجمات الأخيرة على الصحافيين في جميع أنحاء البلاد.

---------------------------------------------------------------

مزيد من المعلومات على موقع آيفكس:

- مدير إذاعة يقتل في كانديلاريا:
http://ifex.org/honduras/2011/07/15/geremias_orellana_killed/

من شبكتنا:

Abraji registra más de 130 casos de violencia contra periodistas en el contexto político-electoral… https://t.co/0Bw1MLAnx4