المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ساعدوا آيفكس بإحياء 2 تشرين الثاني و ارفعوا شعار "لا" للإفلات من العقاب

يصادف 2 تشرين الثاني يوم الأمم المتحدة العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين. حاليا، كل 9 من أصل 10 حالات قتل بحق الصحفيين لم تُحل وتمر دون عقاب. الأمر الذي يؤدي إلى ثقافة الإفلات من العقاب حيث يتم إسكات الأصوات الناقدة وحجب المواطنين عن المعلومات الدقيقة حول المجتمعات التي يعيشون فيها.

يشكل اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب لحظة حاسمة لرفع الوعي العالمي حول تأثير الإفلات من العقاب على حرية التعبير وحشد الجهود نحو تحقيق العدالة.

هذا العام، ستطلق آيفكس حملتها "لا للإفلات من العقاب" لتعكس جهودنا المتواصلة لزيادة الإرادة السياسية للدول لوضع حد للإفلات من العقاب - ليس فقط في الجرائم بحق الصحفيين - ولكن بحق الفنانين والناشطين والمدونين وغيرهم ممن يمارسون حقهم في الكلام علناً.

نحن بحاجة لمساعدتكم من أجل إيصال رسالة مفادها بأن الجرائم ضد حرية التعبير يجب أن يكون لها عواقب، ويجب أن تُحاسب الدول عند حدوث هذه الجرائم داخل حدودها.

معا، دعونا نعمل معا نحو عالم بدون الإفلات من العقاب. ساعدونا في نشر الكلمة من خلال:

  • استخدام الهاشتاج #لا_للإفلات_من_العقاب أو #NoImpunity
  • تغيير صوركم الشخصية على وسائل الاعلام الاجتماعية واستبدالها بالشعار الجديد لا الإفلات من العقاب
  • زوروا وروّجوا لموقعنا الجديد ifex.org/noimpunity عندما يتم اطلاقه بتاريخ 2 تشرين الثاني.

في هذا اليوم، طالبوا بالمساءلة. حقنا في حرية التعبير والإعلام يعتمد على ذلك!

لمزيد من المعلومات حول كيفية الاحتفال باليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب، زوروا موقع اليونسكو الإلكتروني المخصص لذلك.

من شبكتنا:

المحرّكون والمؤثرون وصناع التغيير من جميع أنحاء العالم. اقرأوا عن العديد من وجوه حرية التعبير… https://t.co/T7Lb6TCo6K