المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اندونيسيا: مقتل صحافي في مواجهات بين قرويين.

قتل صحافي أندونيسي في ٢١ آب بينما كان يقوم بتغطية اشتباكات بين قريتين، حسب تحالف الصحفيون المستقلون وتحالف جنوب شرق آسيا للصحافة وغيرها من أعضاء أيفكس. ويشكل مقتل الصحافي مثال صارخ لثقافة الإفلات من العقاب خاصة وأن الشرطة شاهدت الهجوم ولم تفعل شيئا.

كان الصحافي رضوان سالامون يغطي الصراع بين القرويين في باندا إيلي وفيديتان في منطقة توال بالجنوب الشرقي من جزر مالوكو عندما تم طعنه مرارا وتكرارا. وكان رضوان يعمل لحساب محطة تلفزيون تتخذ من جاكرتا مقرا لها.

بدأ الحادث عندما قال سكان باندا ايلي لسائق دراجة نارية من فيديتان ألا يقود السيارة بسرعة خلال مروره بقريتهم. ثم عاد الرجل على دراجة نارية مع بعض الأصدقاء لمهاجمة سكان باندا إيلي. أصيب ما لا يقل عن شخص ودمرت بعض المنازل أثناء العراك. وسقط في رضوان، وهو من سكان باندا إيلي، بعد ضربه بالمناجل عندما حاول تغطية القتال. وتوفي في وقت لاحق في المستشفى.

وقامت مجموعة من ٧٠ صحافيا بمظاهرات تضامن في دنباسار وبالي في اليوم التالي، كما نظمت مجموعة صحافيين مظاهرة أخرى في جاكرتا.

وأدان الاتحاد الدولي للصحفيين ثقافة الإفلات من العقاب القائمة. وقال الاتحاد: "علمنا أن الشرطة المحلية في توال علمت من هو المسؤول عن عملية القتل الوحشية التي راح ضحيتها رضوان، ولكن لم تتخذ خطوات لاعتقال المشتبه بهم."

من شبكتنا:

In #Bahrain, you can face upto 15 yrs for condemning war in #Yemen on #Twitter. This is what human rights defender… https://t.co/krMG0uZtPy