المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

جمعية الدول الأمريكية للصحافة تحيي الذكرى الـ15 لتشابولتيبيك، وتشير إلى تدهور مناخ حرية الصحافة في الأمريكتين



في حين تحتفل جمعية الدول الأمريكية للصحافة بمرور 15 عاما على إعلان تشابولتيبيك، تأسف في الوقت ذاته لتدهور أوضاع حرية الصحافة في الأمريكتين.

وإذ تختم الجمعية هذا الأسبوع اجتماعها النصف سنوي الذي استمر 4 أيام، تشير إلى اتجاهات مفزعة في أنحاء الأمريكتين، منها زيادة مهاجمة المسئولين للصحافة في تصريحاتهم وتصاعد أساليب حرمان الإصدارات الانتقادية من دخل الإعلانات وتواتر اعتداءات جماعات حفظ الأمن الأهلية، التي يلقى كثير منها تأييدا ضمنيا من جانب الحكومات، على المنابر الإعلامية.

بمناسبة ذكرى صدور إعلان تشابوتيليك، واعترافا منها باستمرار الحاجة لتحقيق المزيد في هذا المجال، تدعو جمعية الدول الأمريكية للصحافة جميع مواطني الأمريكتين إلى الوفاء بدورهم في حماية الشفافية و حرية التعبير.

تم توقيع الإعلان في 11 مارس 1994 في مكسيكو سيتي برعاية جمعية الدول الأمريكية للصحافة ومؤسسة ماك كورميك ومواطنين مستقلين. وهو يمثل أول وثيقة تعرّف حرية التعبير وترسخ الحق في الحصول على المعلومات كأحد حقوق الإنسان.

ويقول سانتياجو كانتون، السكرتير التنفيذي لمفوضية حقوق الإنسان بمنظمة الدول الأمريكية: "لقد صار، على مر الأعوام الـ15 الماضية،يمثل نقطة مرجعية هامة بالنسبة لحرية التعبير".
وحتى يومنا هذا، وقع الوثيقة 53 من زعماء الدول.

من شبكتنا:

Lebanon ramps up interrogations of online activists https://t.co/HT4jUPzkAq @Advox @timourazhari