المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

المشاركون في جمعية "آيفكس" العامة يطالبون بتحرك

Sherif Azer

تجمع عدد كبير من المدافعين عن حقوق الإنسان هذا الأسبوع في العاصمة النرويجية أوسلو وحضروا الجمعية العمومية للشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية الرأي والتعبير (آيفكس). وكان اللقاء ها العام جزءا من فعاليات المنتدى العالمي لحرية الرأي والتعبير الذي جمع أكثر من 500 صحفي وناشط وكاتب في أوسلو. واتفق العشرات من أعضاء آيفكس على أربعة تحركات مشتركة تالية ويمكنك الاستمرار في متابعة موقع آيفكس ونشرة الأسبوع المقبل للمعرفة المزيد من النداءات التي ستخرج عن المؤتمر. التحركات التي تم الاتفاق عليها هي:
-سريلانكا: يعرض المسؤولون في الحكومة السريلانكية أرواح الصحفيين المستقلين لخطر بالغ باتهامهم علنا بالانضمام لنمور تحرير تاميل (إيلام). وتم اختطاف الصحفي والنقابي بودالا جايانثا وضربه بوحشية يوم 1 يونيو/ حزيران بعد يوم واحد من وصف الحكومة له بأنه يشن حملات مناهضة للحكومة. وتطالب ثلاثون منظمة من أعضاء آيفكس الرئيس ماهيندا راجاباكسي لإصدار توجيهاته لكل أعضاء حكومته والضباط بالتوقف عن إصدار بيانات من شأنها التحريض على العنف ضد العاملين في وسائل الإعلام. وبالإضافة إلى ذلك يعرب أعضاء آيفكس عن انزعاجهم الشديد بسبب موجة قتل واختطاف الصحفيين الأخيرة ويطالبون السلطات بالتحقيق في الاعتداءات واعتقال المسئولين عنها.
-انظر: http://tinyurl.com/oethow

-أذربيجان: لا يزال أربعة صحفيين –ينظر إليهم على المستوى الدولي باعتبارهم سجناء رأي- مسجونون خطأ في أذربيجان. وتم اعتقال كل من جانيمات زاهدوف وإينولا فاتولاييف ومشفيج حسينوف ونوفروزالي محمدوف وتوجيه اتهامات إليهم بسبب مقالات كتبوها لانتقاد الحكومة. ومنذ انتخاب الرئيس إلهام علييف في أكتوبر 2003 تدهور وضع حرية الصحافة بشدة. وكثيرا ما يتم الهجوم على صحفيين أذريين والاعتداء عليهم بدنيا وتهديدهم وفشلت الحكومة في محاكمة الأفراد الذين يتعرضون للصحفيين ويضربونهم أو يقتلونهم. وعلى الرغم من مطالبات المجتمع الدولي والمحلي أيضا بعدم اعتبار التشهير جريمة جنائية، لا يزال القانون الأذري يعتبرها جريمة ويعاقب عليها بالسجن. وفي العام الماضي تم منعت الحكومة بث كل من راديو "إف إم" وصوت أمريكا وراديو أوروبا الحري/راديو الحرية وهيئة الإذاعة البريطانية ولا تزال حتى الآن لا تبث برامجها على الهواء.

ويطالب سبعة وثلاثون عضوا في آيفكس السلطات ببدء تحقيق جدي في حادثة مقتل رئيس التحرير إلمار حسينوف عام 2005 وإنهاء حصانة الأشخاص الذين ينتهكون حقوق الصحفيين التي تحميهم من العقاب، ومنع اعتبار التشهير جريمة جنائية، وإطلاق سراح الصحفيين المسجونين خطأ وإعادة بث كل من راديو الحرية وصوت أمريكا وهيئة الإذاعة البريطانية على موجات الـ"إف إم" وضمان وجود تعددية وتنوع في محطات البث الخاصة والعامة.
-انظر: http://tinyurl.com/qo8h6r

-البحرين: على مدار الأشهر القليلة الماضية، شنت وزيرة الإعلام والثقافة الجديدة مي آل خليفة والسلطات البحرينية حملة شرسة ضد حرية التعبير وتم تقديم صحفيين وكتاب للمحاكمة بسبب تعبيرهم عن آرائهم كما تم حجب مئات المواقع الإلكترونية والمدونات. وتستخدم القوانين المتعسفة بما في ذلك قانون مكافحة الإرهاب لعام 2006، من أجل تقويض عمل المخالفين في الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان. ووقع أربعون عضوا في آيفكس التماسا بهذا الشأن يطالب البحرين بالتوقف عن خرق التزاماتها بدعم حرية التعبير التي أقرتها بموجب توقيعها على العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية وبموجب كونها عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
-انظر: http://tinyurl.com/o7wj8z

-كوريا الشمالية: لا تزال كلا من إيونا لي ولورا لينغ الصحفيتان اللتان تعملان لتليفزيون "كارنت تي في" الذي يتخذ من كاليفورنيا مقرا له، سجينتان في كوريا الشمالية، وتواجهان المحاكمة يوم 4 يونيو بتهمة دخول جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بشكل غير قانوني وأيضا بالإقدام على "أعمال عدائية"، دون تحديد ماهية تلك الأعمال. ويلتمس أربعون عضوا في أيفكس من الدبلوماسيين الضغط من أجل الإفراج عن الصحفيتين اللتان عبرتا الحدود دون قصد على ما يبدو خلال إجراء حوارات مع اللاجئين الكوريين الشماليين في الصين. وتم أسر الصحفيتين منذ مارس الماضي، وتتوجه أيفكس بالتماسها المشترك إلى ممثلي الدول المشاركة في المحادثات السداسية مع كوريا الشمالية.
-انظر: http://tinyurl.com/peguwn
(على الموقع الإلكتروني فقط: أعضاء أيفكس يجتمعون خلال الجمعية العمومية هذا الأسبوع في العاصمة النرويجية أوسلو)

من شبكتنا:

Seven years after its revolution, Libya is losing its journalists https://t.co/uXnC21kb8k @RSF_inter… https://t.co/ERs12EkMtU