المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

بيت الحرية تلقي نظرة عميقة على السلطوية

أصدر بيت الحرية بالتعاون مع إذاعة أوروبا الحرة/ راديو الحرية وإذاعة آسيا الحرة. ويحقق التقرير في كيفية تحكم الديكتاتوريات في المعلومات ولماذا يفلتون بتحكمهم هذا دون مساءلة.

والتقرير الذي يمثل قمة دراسة استمرت لمدة عامين يحمل عنوان "تقويض الديمقراطية: سلطويات القرن الحادي والعشرين"،
يوضح كيف تنشط خمس من أكثر دول العالم استبدادية ونفوذا -الصين وروسيا وإيران وفنزويلا وباكستان- في العمل على تقويض الحركات الديمقراطية، وفرض رقابة صارمة على المعلومات التي يمكن لمواطنيها الوصول إليها وتخويف الصحفيين والمجتمع المدني.

ففي فنزويلا، على سبيل المثال، يتم إلزام وسائل الإعلام الخاصة ببث 70 دقيقة دعاية مجانية أسبوعية للحكومة ويجرم قانون "المسؤولية الاجتماعية" بث أو إصدار وسائل الإعلام للمعلومات التي يمكن أن تحمل عدم احترام للمسؤولين. وفي إيران، يتعرض المدونون بصورة روتينية للسجن وكما تفرض رقابة صارمة على محتوى بث وسائل الإعلام المحلية. وفي روسيا، يدير الكرملين بشكل مباشر أو غير مباشر الإنتاج اليومي لمعظم الصحف الرئيسية، وأغلقت 20 إذاعة من أعضاء "أوروبا الحرة" منذ عام 2005، أغلبها جاء نتيجة للضغط السياسي.

وفي الوقت نفسه، فالأنظمة الاستبدادية تستخدم اليوم تكتيكات بها مرونة وتحد من الديمقراطية وحرية التعبير ولكن من وراء الكواليس. على سبيل المثال، تعمل الحكومات على ضخ الأموال في شركات الإعلام المملوكة للدولة والتي بدورها تعمل على توسيع نطاق تحقيق الحكومة لأهدافها، كما تقدم حوافز تجارية مربحة لشركات الإعلام التي تسير على نفس الخط.

وعلى صعيد أوسع، يزعم التقرير أن البلدان الخمسة التي تجد قوتها العددية من خلال تشكيل "التحالفات الخاصة" في الأمم المتحدة كي تلعب تلك المجموعات كقوة مضادة للمطالبين بتعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية.

والرسالة التي يقولها التقرير الذي صدر في 93 صفحة بهدوء هي أنه بينما تركز الحكومات الديمقراطية على القضايا الأمنية والاقتصادية، تمر انتهاكات حقوق الإنسان في البلدان السلطوية دون رادع، ونتيجة لذلك تتمكن البلدان التي تعتنق قيما مناهضة للديمقراطية من توسيع نفوذها.
تقويض الديمقراطية: سلطويات القرن الواحد والعشرين: http://www.underminingdemocracy.org

من شبكتنا:

Pakistan’s pioneering safety bill remains flawed. "From what has been presented to the public so far, the bill does… https://t.co/qQ9A9up6m5