المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تقدم لجنة حماية الصحفيين قاعدة بيانات حول الصحفيين الذين قتلوا

أنشأت لجنة حماية الصحفيين قاعدة بيانات للمعلومات عن 760 صحفيا قتلوا منذ عام 1992.

ويتضمن التحليل الإحصائي الواسع معلومات محددة عن وضع وسائل الإعلام، مثل النوع الاجتماعي، ودرجة انتشار وأسباب الموت ودرجة الإفلات من العقاب فيما يتعلق بجرائم قتل الصحفيين. وأفضل الخبطات الصحفية التي قام بها معظم هؤلاء الصحفيين والتي شملت الفساد (21 ٪) والسياسة (36 ٪) والحرب (36%). قتل غالبية هؤلاء الصحفيين بسبب عملهم، في حين لقي 18% مصرعهم في عمليات قتالية و 10 % نتيجة أدائهم لمهمة صحفية خطيرة. وظل الجناة بمنأى كامل عن العقاب في 88% من الحالات.

في قاعدة البيانات هذه، من الممكن البحث عن بلد محدد للوصول إلى الإحصاءات المحلية. على سبيل المثال، في قائمة تضم 20 بلدا دموية، تأتي العراق رقم 1 في القائمة مع وصول عدد القتلى من الصحفيين إلى 140. وتقول البيانات إن 99 % من الصحفيين العراقيين من الرجال و87% من الجناة المشتبه فيهم ينتمون إلى جماعات سياسية. غالبية الصحفيين يعملون للتلفزيون كما تعرض 9% من ضحايا جرائم القتل للتعذيب، وأفلت 99% من القتلة كليا من العقاب.

كما تقدم قاعدة البيانات معلومات تفصيلية وبروفايلات لـ33 صحفيا قتلوا في عام 2009. بعضهم قتل بالرصاص وخطف وتعذيب لمجرد التعبير عن آراء ناقدة للتطرف، أو الطعن في التعسف في استعمال السلطة. وتكشف تلك البروفايلات ما تحمله هؤلاء الأشخاص من أجل حماية الديمقراطية من حرية التعبير. ففي نيجيريا، كان المحرر بايو أوهو (45 عاما) يحقق في عمليات تزوير في وقت اغتياله. وفي نيبال كانت المراسلة أوما سينغ (27 عاما) قد توفيت بعدة طعنات لأنها كانت من الناقدين للماويين وحملتهم مسؤولية مقتل اثنين من أفراد إحدى الأسر.

قاعدة بيانات الصحفيين القتلى: http://www.cpj.org/killed/

من شبكتنا:

Bangladesh: Under the proposed Broadcasting Bill, the government can punish media outlets that publish material dee… https://t.co/vLYNxdj5bu