المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

سجناء ومختبئون: مصور بورمي يحصل على جائزة "روري بيك تراست"

منحت جائزة روري بيك هذا العام لاثنين من المصورين البورميين في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني عن فيلم عن حياة الأطفال اليتامى الناجين من إعصار نرجيس والذي حمل عنوان: "أيتام الإعصار في بورما". ولقول تلك القصة ، "تي" و "زد" خاطرا بإمكانية مواجهة حكما فوريا بالسجن لمدة 30 عاما في حال تم القبض عليهما.

وبعد انتهاء الفيلم بستة أشهر، تم اعتقال "تي" لدى خروجه من مقهى إنترنت في رانغون. وبعد اعتقاله في سجن إنسين لمدة أربعة أشهر قيل له إنه سيتم توجيه الاتهام بارتكاب جريمة جديدة من التصوير من دون إذن الحكومة، والتي تعاقب في حدها الأدنى بالسجن لمدة 10 سنوات، أما "زد" فيختبئ حاليا في تايلاند.

"تي" يعمل لصالح صوت بورما الديمقراطي التي تتخذ من أوسلو مقرا لها، وهي مؤسسة إعلامية بورمية غير هادفة للربح. ويتم جمع أخبار المؤسسة عن طريق شبكة من المراسلين والمصورين المجهولين. وكان المجلس العسكري قد حكم بسجن 13 من المصورين العاملين مع المؤسسة منذ قيام الثورة في عام 2007.

أنشئت روري بك في عام 1995، بعد عامين من قتل المصور الحر روري بيك الذي كان يصور فيلما في موسكو. وقامت زوجته جولييت والأصدقاء المقربين بإنشائها من أجل دعم المصورين المستقلين وأسرهم.

لمزيد من المعلومات حول الفائزين بالجوائز الأخرى، يرجى الاطلاع عل جوائز روري بيك لعام 2009 : http://www.rorypecktrust.org/

من شبكتنا:

How did social media pressure help the release of Pashtun human rights activist Gulalai Ismail who was detained at… https://t.co/CVarqnRrrO