المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

القلم الدولي يكرم كتاب معارضين

لجنة الكتاب السجناء التابعة للقلم الدولي تحتفل بمرور 50 عاما من الدفاع عن حرية التعبير في جميع أنحاء العالم خلال حملة تستمر لمدة عام، تبرز 50 حالة رمزية، تبين أين وكيف نفذت لجنة الكتاب السجناء عملها. سنويا ما بين عامي 1960 و 2009 ، تم اختيار أحد الكتاب.

حملة "لأن الكتاب يعبرون عن آرائهم"، تشمل الكاتب، والمؤلف المسرحي والرئيس السابق للجمهورية التشيكية ، فاكلاف هافيل ، الذي كان مسجونا في السجن الشيوعي في أواخر سبعينات القرن الماضي. هافل يعمل الآن لاطلاق سراح الكاتب المعارض الصيني ليو شياوبو، الذي حكم عليه يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول بالسجن 11 عاما نتيجة مطالبته بالإصلاح السياسي، وزيادة حقوق الإنسان ووضع نهاية لحكم الحزب الواحد في الصين. شياوبو هو واحد فقط من الحالات الـ 50 الموجودين حاليا في السجن.

وتشمل القائمة الشاعر الألباني موسين كوكالاري الذي كان يقضي عقوبة السجن 20 سنة لأنه "عدو للدولة" عندما تم تشكيل لجنة الكتاب السجناء في عام 1960. وهناك أيضا الشاعر الفيتنامي نغوين تشي ثين، الذي أمضى ما يقرب من 27 عاما في السجن بتهمة كتابة "قصائد غير موقرة سياسيا". كما يتم تكريم كتاب آخرين مثل آنا بوليتكوفسكايا ، كين سارو ويوا وسلمان رشدي أيضا.

"الذكرى السنوية الخمسون هي فرصة لتكريم (وتذكر في بعض الحالات) الكتاب الذين كتبنا رسائل نيابة عنهم، وسعينا لدى الحكومات، وأثرنا من أجلهم ضجة كبيرة في الأماكن العامة وغضب هادئ في القنوات الدبلوماسية. كما يمكن اعتبار تلك الذكرى أيضا بمثابة نقطة انطلاق للعمل الجاري في الدفاع عن حرية التعبير"، وفقا للجنة الكتاب السجناء.

مهرجان نادي القلم الدولي للأدب العالمي، حرروا الكلمة! (لندن ، 14-18 نيسان / أبريل)، سيوافق الذكرى السنوية للعديد من المناسبات. منها الذكرى السنوية الأولى للحملة المصغرة على إيران، وسيتم تنفيذه بالتعاون مع ائتلاف من المنظمات الأخرى العاملة على حرية التعبير في منتصف شباط / فبراير.

وتضم قائمة القضايا الحالية لدى لجنة الكتاب السجناء أسماء حوالي 900 من الكتاب والمحررين والصحفيين والكتاب الإلكترونيين.

من شبكتنا:

Julius Malema, leader of EFF in South Africa, slates journalists, specifically names 7 prominent journalists and hi… https://t.co/czCubZ2hGR