المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مراسلون بلا حدود تصدر تقريرا عن قوائم الأنظمة الرقابة على الإنترنت

احتفت مراسلون بلا حدود باليوم العالمي لمناهضة الرقابة الإلكترونية في 11 آذار / مارس بحشد المجتمع الدولي لدعم حرية شبكة الإنترنت، وجعلها في متناول الجميع. وتحاول الأنظمة في جميع أنحاء العالم السيطرة على تدفق المعلومات عبر الإنترنت، إلا أن مرونة مستخدمى الشبكة الدولية تمكنهم من التحايل على القيود المفروضة على الإنترنت. وأصدرت مراسلون بلا حدود تقريرا بقائمة الدول التي تعتبر معادية للإنترنت، وكذلك تلك التي تخضع الشبكة الدولية للمراقبة سعيا لتضييق الخناق على مستخدمي الإنترنت.

في تقرير "أعداء الإنترنت بلدان تحت المراقبة" ، يتضح أن أسوأ المنتهكين لحرية التعبير على شبكة الإنترنت هم: المملكة العربية السعودية، بورما، الصين، كوريا الشمالية، كوبا، مصر، ايران، أوزبكستان، سوريا، تونس، تركمانستان، وفيتنام. ويعد إغلاق الإنترنت أو إبطاء سرعته من التكنيكات الشائعة أثناء فترات الاضطراب في ظل أنظمة عدة. كما تستفيد كل من المملكة العربية السعودية وأوزبكستان بشكل هائل من عمليات الفلترة، ولذا يتعرض مستخدمي شبكة الإنترنت لضغوط ويمارسون الرقابة الذاتية. وفي الصين ومصر وتونس وفيتنام هناك رقابة مشددة على المحتوى السياسي والاجتماعي على شبكة الإنترنت.

وتخضع استراليا للمراقبة بسبب تنفيذها المقبل لنظام فلترة متطور لمواقع الإنترنت. بينما تفرض كوريا الجنوبية قوانين صارمة وقيودا مشددة على مستخدمي شبكة الإنترنت، مما يشكل تحديا لمن يرغبون في عدم الكشف عن هويتهم، ويعزز الرقابة الذاتية.

ويؤكد التقرير أن "إمكانيات الإنترنت باعتبارها بوابة مفتوحة على العالم تتناقض بشكل مباشر مع نزوع هذه الأنظمة لعزل نفسها عن الدول الأخرى."

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • مراسلون بلا حدود تصدر قائمة "أعداء الانترنت"

    (آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – لا يخفى أن المواطنين باتوا يخوضون معركة حرية الإعلام على شبكة الإنترنت فيما يرتسم ميل عام إلى تشديد الرقابة على مساحة التعبير هذه في عدد متزايد من البلدان في ظل نمو القدرة على التعبئة لدى مواطنين إلكترونيين أكثر ابتكاراً وتضامناً من أي وقت مضى.



من شبكتنا:

Refugee and journalist: Who are the 'infogees' in Oceania? "Creating a new category of refugee - what we are callin… https://t.co/oA1z3ldI3Q