المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

شاركوا منظمة العفو الدولية في إعلانها الذي لن تنشره "فاينانشيال تايمز"

قررت صحيفة "فايننشال تايمز" في اللحظة الأخيرة سحب إعلان لمنظمة العفو الدولية يستهدف شركة "شل" العملاقة للنفط هذا الشهر. منظمة العفو الدولية تطلب منك المشاركة في الإعلان الذي لن تنشره "فاينانشيال تايمز" والتأكد من أن أكبر عدد ممكن من الناس سيشاهدونه.
الإعلان، الذي كان من المقرر أن يعرض في 18 أيار/ مايو، بالتزامن مع انعقاد اجتماع الجمعية العامة العادية لشركة شل في لندن، يركز على سجل حقوق الإنسان الضعيف بالشركة في نيجيريا. ويقارن بين أرباح الشركة التي بلغت 9.8 مليار دولار أمريكي مع العواقب المترتبة على التلوث الناجم عن شل والي أثر على لشعب دلتا النيجر خلال العقود الماضية.

وتقول منظمة العفو الدولية أنه من خلال "تسرب النفط المتكرر في نيجريا وعدم تنظيفه على نحو كاف، لم تمتلك المجتمعات المحلية أي خيار سوى شرب المياه الملوثة، وتناول الطعام والأسماك الملوث والزراعة على أرض فاسدة، وتنفس هواء نتن بسبب النفط والغاز".

تلقت منظمة العفو رسالة الكترونية من "فاينانشيال تايمز" في الليلة السابقة قائلة إن الصحيفة لن تنشر الإعلان. ومع ذلك، قالت منظمة العفو "لقد قدمنا لهم ضمانات مكتوبة أننا سنتحمل المسؤولية الكاملة عن التعليقات والآراء الواردة في الإعلان."

ونشرت منظمة العفو إعلانات في صحيفتين لندنيتين أخريين في نفس يوم الاجتماع. وجاءت الأموال لدفع ثمن الإعلانات من أكثر من 2000 شخص تبرعوا بها عبر الإنترنت.

لاتخاذ إجراء، ومشاركة الإعلان على فيسبوك، وتويتر والمدونات الخاصة، يمكن الحصول على الإعلان عبر الرابط التالي:
http://www.facebook.com/photo.php؟pid=3911924&id=7624294394

استمروا في فضح شركة شل باتباع حملة منظمة العفو الدولية لحماية الإنسان على الرابط التالي:
http://blog.protectthehuman.com/shellagm/

من شبكتنا:

RT @Pakistan_Press #Pakistan: #Sindh appoints focal person on Safety issues of Journalists https://t.co/CaQUhG8z9T