المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مراسلون بلا حدود تصنع مأوى لضحايا الرقابة الإلكترونية

أطلقت منظمة مراسلون بلا حدود أول مأوى في العالم مأوى لمكافحة الرقابة، في باريس يوم 25 يونيو للصحافيين الأجانب، والمدونين والمعارضين الذين يلجأون لفرنسا أو يمرون عبرها كمكان حيث يمكنهم فيه تعلم كيفية التحايل على الرقابة على الإنترنت، وحماية اتصالاتهم الإلكترونية والحفاظ على عدم الكشف عن هوياتهم على الإنترنت. وستكون تلك الإمكانيات متاحة أيضا كمورد للصحافيين والمدونين و نشطاء حقوق الإنسان في العالم- الذين يتم تحديدهم من قبل منظمة مراسلون بلا حدود.
انضمت منظمة مراسلون بلا حدود وشركة أمنية للاتصالات XeroBank لقوى عدم الكشف عن الهوية من أجل توفير خدمات إنترنت عالية السرعة، بما في ذلك البريد الإلكتروني المشفر والوصول إلى شبكة الإنترنت، وهي متاحة مجانا في الملجأ.
فلترة ومراقبة الإنترنت في جميع أنحاء العالم أصبح أكثر وضوحا، وفي وقت كان فيه مستخدمو الانترنت في دول مثل الصين، و فيتنام وإيران يعبرون عن آرائهم على الإنترنت، تقول مراسلون بلا حدود: "عدم الكشف عن الهوية أصبح أكثر وأكثر أهمية بالنسبة لأولئك الذين يتعاملون مع بيانات حساسة". ويعمل المأوى أيضا على إيجاد موقع مخصص لاستضافة المحتوى المحظور.

المأوى مفتوح اعتبارا من يوم الاثنين إلى الجمعة. وينبغي على أي شخص يرغب في استخدامه أن يحجز عن طريق إرسال بريد إلكتروني إلى المأوي على: [email protected]
لقراءة المزيد، انظر: http://en.rsf.org/IMG/pdf/Xerobank_presskit.pdf

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • مراسلون بلا حدود تطلق أول "ملجأ لمكافحة الرقابة"

    (آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – في 24 حزيران/يونيو 2010، افتتحت مراسلون بلا حدود أول "ملجأ لمكافحة الرقابة"، وهو مساحة مكرّسة للصحافيين والمدوّنين والمخالفين اللاجئين في باريس أو المارين بها حيث يمكنهم أن يتعلّموا الوسائل التي تخوّلهم التحايل على الرقابة وحماية اتصالاتهم والمحافظة على مجهوليتهم على الإنترنت.



من شبكتنا:

Stay at home protests underway in towns in Amhara region in Ethiopia, in response to 6 month state of emergency imp… https://t.co/u3YTbj3S1k