المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صحافيون كنديون من أجل حرية التعبير تكرم صحافيون كاميرونيون بجوائز دولية لحرية الصحافة لعام ٢٠١٠

تكرم صحافيون كنديون من أجل حرية التعبير خمسة صحافيين دوليين من المكسيك والكاميرون بجوائز دولية لحرية الصحافة لعام ٢٠١٠. وسيتم تقديم الجوائز في احتفال هذا العام يوم ٢٥ نوفمبر، بعنوان ليلة لتكريم الكتابة الصحافية المتجردة من الخوف.

وقالت المنظمة : "نحن نكرم الصحافيين الذين عرضوا سلامتهم الشخصية للخطر بشجاعة من أجل تقديم قصصا يحتاج العالم إلى سماعها"، وأضافت: "لقد كرسنا جوائز ٢٠١٠ لتكريم من كرسوا أنفسهم كلية من أجل حرية التعبير، بما يثبت أن الحقيقة لن تصمت، لكن للأسف، يتم تقديم واحدة من الجوائز بعد وفاة صاحبها واثنين في غياب الفائزين بهما، وهو ما يؤكد ارتفاع الثمن الذي دفعه هؤلاء الصحافيين."

لويس هوراسيو ناخيرا (المكسيك) أمضى أكثر من ١٠ سنوات يكتب عن الفساد الحكومي والاتجار بالمخدرات، والأشخاص والأسلحة. واضطر، خوفا على حياته، لطلب اللجوء في كندا. بينما كتب إيميليو غوتييريز سوتو (المكسيك) موضوعات عديدة هاجمت الجيش المكسيكي، واضطر للفرار من البلاد وطلب اللجوء في الولايات المتحدة. وفي الكاميرون، ألقي القبض على الصحفيين سيرج سابوناغ وروبرت مينتيا وبيبي نجوتا في شباط / فبراير عام ٢٠١٠، بعد الحصول على وثيقة حكومية تزعم تورط أحد كبار مساعدي الرئيس في استغلال النفوذ والفساد. توفي نجوتا في السجن يوم ٢٢ أبريل ٢٠١٠ لأسباب لم يتم الكشف عنها. بينما يتم احتجاز سابوناغ ومينيتا في مركز احتجاز قبيل محاكمة قد تنتهي بالحكم عليهما بالسجن لمدة ١٥ عاما.

من شبكتنا:

Will a new wave of Israeli legislation diminish internet freedoms? https://t.co/fsdoGBVfbG @7amleh