المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

آيفكس تكشف عن موقع خاص لليوم العالمي لحرية الصحافة.



وبالنظر إلى بعض عناوين الأسبوع الماضي: "مقتل صحافيين وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة في قصف بقذائف الهاون في ليبيا ، استمرار مضايقات الصحفيين فيما تزداد الاحتجاجات قوة في الشرق الأوسط، القبض على صحافي سريلانكي آخر". ويوضح ذلك أنه في كل يوم في جميع أنحاء العالم، يتم قتل أو مضايقة أو الاعتداء على أو اعتقال الصحافيين والمحررين ورؤساء التحرير والناشرين. كما تخضع مؤسساتهم للرقابة والغرامات وتعليق الصدور أو الإغلاق.

وهكذا يتوقف أعضاء آيفكس في كل عام في اليوم العالمي لحرية الصحافة - 3 مايو - للاعتراف بالتضحيات خلال النضال من أجل حرية التعبير، وللاحتفال بالمبادئ الأساسية لحرية الإعلام، والضغط على العديد من البلدان التي لا تزال تنكر على مواطنيها هذا الحق الأصيل من حقوق الإنسان الأساسية.

والموقع الجديد لآيفكس متاح باللغة الإنجليزية والفرنسية والأسبانية خلال الفترة من ٢٩ أبريل على الرابط: new IFEX website، وسيقدم ما لدي الأعضاء الـ٨٨ وما يقومون به ويفكرون فيه خلال اليوم العالمي لحرية الصحافة. ويمكنك من خلال الموقع معرفة كيف سيتم الاحتفال باليوم في جميع أنحاء العالم، وكيف يمكن المساهمة في الاحتفال في مجتمعك.

على سبيل المثال، في نيويورك تستضيف مؤشر على الرقابة محامي جوليان أسانج، مارك ستيفنس لمناقشة تداعيات ويكيليكس على حرية التعبير والأمن الوطني والإعلام.

وسيكون هناك الكثير لمناقشته في القاهرة حيث ينظم أعضاء ايفكس في إطار الموضوع الرسمي الذي اختارته اليونسكو، "إعلام القرن 21 آفاق جديدة وعوائق جديدة" ويقيمون إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام الاجتماعية في أعقاب "ثورة تويتر" الخاصة بهم.

وفي بانكوك، يأمل أعضاء جمعية الصحافيين التايلانديين، وجمعية صحافيي الإعلام المسموع والمرئي التايلاندية في غرس دبوس يمثل حرية الصحافة في قميص رئيس الوزراء ابهيسيت فيجاجيفا لتذكيره بأهمية حرية الإعلام، وسيكون لديهم جمهور من حكومته يوم 3 مايو.
وتقول المديرة التنفيذية لآيفكس آني جيم: "إن الموقع الجديد المخصص لليوم العالمي لحرية الصحافة هو وسيلة رائعة لتسليط الضوء على العمل الهام لأعضاء آيفكس"، وأضافت: "رؤية كل هذه الجهود في مكان واحد أمر مثير للإعجاب ويوضح أهمية هذا اليوم وأيضا تفاني أعضاء الشبكة في عملهم".

ويصادف هذا العام أيضا الذكرى السنوية 20 للإعلان ويندهوك الصادر عن الأمم المتحدة، والذي يؤكد على أهمية وسائل الإعلام الحرة والمتنوعة للديمقراطية وحقوق الإنسان الأساسية. (وكان تاريخ اعتماد الإعلان، 3 مايو، ثم اعتبر اليوم لاحقا يوما عالميا لحرية الصحافة.) ومن المقرر أن يستضيف عضو آيفكس المعهد الإعلامي لجنوب إفريقيا (ميسا) مؤتمرا لمدة يومين في ويندهوك، ناميبيا، لمناقشة صريحة عن حرية الإعلام في أفريقيا خلال عقدين، وماذا يعني ذلك للسنوات المقبلة.

بالاضافة إلى ذلك، يقدم موقع اليوم العالمي لحرية الصحافة مجموعة كاملة من الموارد والمواد من أعضاء آيفكس، وبعضها يمكنك تحميله مجانا ونشره بنفسك. ويستخدم العديد من أعضاء آيفكس هذه المناسبة لكشف النقاب عن تقاريرهم السنوية. وبالتالي يمكنك معرفة الدول الأكثر خطورة بالنسبة للصحافيين، والدول التي تصنف باعتبارها أعداء لحرية الصحافة في مختلف أنحاء العالم، وكيف يتم تصنيف بلدك.

تأكد من الاستفادة من الملصقات المجانية والصور والرسوم التي يقدمها الاتحاد العالمي للصحف وناشري الأخبار حول موضوعها الخاص: "الصمت يقتل الديمقراطية لكن الصحافة الحرة تتحدث"، وكل الملصقات والصور متاحة بجودة عالية. كما سيكون هناك مقالات بعدة لغات بأقلام شهيرة في ميدان حرية التعبير مثل الكاتب التونسي توفيق بن بريك ونائب رئيس غوغل ديفيد دروموند.

وخلال العد التنازلي لأحداث هذا العام، يرجى زيارة الموقع أكثر من مرة خلال الفترة التي تسبق 3 مايو وما بعده.

من شبكتنا:

Disturbing reports on the removal of children of detained Turkic Muslims in China from their extended families and… https://t.co/EHC4QN85W3