المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

يجب معاقبة عمالقة التكنولوجيا الذين يعملون مع الديكتاتوريات

ربما كنت تتصل بالإنترنت باستخدام نوكيا سيمنز، أو تمتلك راوتر سيسكو، ومن الممكن أن تكون شركة الاستضافة التي تتبعها هي "نتفيرمس". ووفقا لتقرير جديد صادر عن منظمة مراسلون بلا حدود، العديد من هذه الشركات وغيرها من كبريات الشركات ذات الثقل في ميدان التقنية تتعاون مع الأنظمة الديكتاتورية التي تسجن المدونين وتفرض الرقابة على شبكة الإنترنت، وتستحق فرض عقوبات عليها.

وفي التقرير، تتهم منظمة مراسلون بلا حدود نوكيا بتزويد البحرين بتكنولوجيا للتجسس على رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية لعشرات من الناشطين في مجال حقوق الإنسان. وسلط مركز البحرين لحقوق الإنسان الضوء أيضا على دور نوكيا في توفير الأدوات اللازمة لمراقبة واعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان، وناشدت الاتحاد الأوروبي لدعم وقف تعاون تلك الشركات مع الحكومات القمعية.

ويتهم تقرير مراسلون بلا حدود أيضا شركة سيسكو بتزويد الصين بتكنولوجيا لتحديد ومراقبة المعارضين السياسيين، ويتهم نتفيرمس بإعطاء معلومات للحكومة التايلاندية مكنتها من العثور على مؤلف مدونة مؤيدة للديمقراطية. ويتضمن التقرير ملخصا لبعض أسوأ المتورطين بينهم شركات عاملة في ليبيا وسوريا.

وقال الأمين العام لمراسلون بلا حدود جان فرانسواز جوليار "إن هذه الشركات لم يعد لديها أي تحفظات حول التعاون مع الحكومات المجرمة"، وأضاف أن تلك الشركات: "قامت بتوفير معدات الاتصالات للديكتاتوريات أو تقديم بيانات سرية غير مسئولة، وقرابة ما مجموعة 122 مدونا ومستخدما للإنترنت معتقلين حاليا في جميع أنحاء العالم، والشركات التي تعمل مع هذه الحكومات متواطئة ومسئولة عن مصير هؤلاء المحتجزين".

وتطالب مراسلون بلا حدود، على أقل تقدير، بفرض عقوبات مالية على الشركات التي تعمل مع الحكومات الجنائية.

وقال جوليار: "ينبغي توفير قوانين لفرض عقوبات على المستوى الوطني لمثل هذا التعاون، وينبغي النظر في إحالة تلك الشركات إلى المحكمة الجنائية الدولية عندما تصبح شريكة في جرائم الحرب التي يرتكبها الطغاة".

كما تشدد مراسلون بلا حدود أيضا على الحاجة إلى قوانين دولية تحظر التعاون بين الشركات والأنظمة الديكتاتورية، على غرار قوانين الحرية العالمية للانترنت المقترحة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والتي لا تزال تنتظر إقرارها.

لقراءة التقرير كاملا:

- يجب معاقبة الشركات التي تتعاون مع الديكتاتوريات:
http://en.rsf.org/companies-that-cooperate-with-02-09-2011,40914.html

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

En Nicaragua, el control que Ortega ejerce sobre los medios se reduce a pesar de que recrudece la represión… https://t.co/48ZIFafViR