المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أربعة صحافيات من مختلف أنحاء العالم يتم تكريمهن لشجاعتهن

الفائزات بجائزة العام للشجاعة في الصحافة (من اليسار لليمين) عديلة نافارو بيلو ،باريسا حفظي وتشيرنوش بريمتشايبورن والحاصلة على جائزة الإنجاز كاتي آديل
الفائزات بجائزة العام للشجاعة في الصحافة (من اليسار لليمين) عديلة نافارو بيلو ،باريسا حفظي وتشيرنوش بريمتشايبورن والحاصلة على جائزة الإنجاز كاتي آديل

Vince Bucci/PictureGroup

يجري تكريم أربعة نساء صحافيات ملهمات من مختلف أنحاء العالم خلال الأسبوع الحالي في نيويورك ولوس انجلوس من قبل المؤسسة الدولية لإعلام المرأة. الفائزات بجوائز الشجاعة في الصحافة خلال العام الجاري هن عديلة نافارو بيلو رئسة تحرير صحيفة "زيتا"المكسيكية وباريا حفظي رئيسة مكتب رويترز في إيران وشيرانوخ بريمتشايبورن رئيسة تحرير موقع "باراتشتي" الإخباري التايلاندي.

وتقود نافارو فريق عمل به ٦٠٪ من النساء ورفضت فرض رقابة على التقارير حول الجريمة والفساد، على الرغم من تهديدات بالموت وصلتها. وواصلت دون كلل عملها في تحقيقات مستقلة في مقتل محرري "زيتا" السابقين خلال عامي ١٩٨٨ و٢٠٠٤، ونشرت أسماء أفراد عصابات المخدرات الذين يرهبون تيجوانا. وقالت: "سنذهب إلى كل مكان ونغطي كل شيء ولن نبقى صامتين".

حفظي تم ضربها على يد قوات مكافحة الشغب، وتلقت تهديدات بالاعتقال من الحرس الثوري الإيراني وتحملت اقتحامات لمنزلها ومكتبها لضمان أن تصل العالم معلومات عن القمع الوحشي للحركات الشعبية.

وتحملت بريمتشايبورن ساعات من التحقيق وتواجه احتمالات بالسجن ٢٠ عاما ببساطة لأنها فشلت في إلغاء تعليق كتبه أحد الزوار على موقعها الإخباري الشهير والذي تميز بانتقاده للحكومة التايلاندية. وبدلا من التراجع بسبب الضغوط، ركزت بريمتشايبورن على تحريك المناصرين في مختلف أنحاء العالم لدعم حرية الإنترنت. ولدعمها يمكنك زيارة الرابط التالي: https://www.accessnow.org/page/s/comments-arent-crimes
كما يتم تكريم مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية كاتي آدي التي قامت بتغطية مناطق الحرب من مختلف أنحاء العالم بجائزة الإنجاز طوال الحياة.

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

¿Sabías que la @UNHumanRights examina al detalle el historial de derechos humanos de cada uno de sus Estados miembr… https://t.co/SJo4iOzCMl