المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صحافيون من المكسيك والشرق الأوسط يكرمون بجوائز لجنة حماية الصحفيين وصحافيون كنديون من أجل حرية التعبير

ميشيل شيبرد مع خالد الحمادي في حفل تسليم الجائزة
ميشيل شيبرد مع خالد الحمادي في حفل تسليم الجائزة

Saman Aghvami/CJFE

فاز عشرة صحافيون شجعان من مختلف أنحاء العالم بجوائز خلال احتفالات منفصلة أقامها صحافيون كنديون من أجل حرية التعبير في تورنتو، ولجنة حماية الصحافيين في نيويورك ، عقدت خلال الأسبوع الماضي.

يوم ٢٢ نوفمبر/تشرين الثاني، تم تكريم أربعة صحافيين هم منصور الجمري من البحرين وناتاليا رادينا من روسيا البيضاء وخافيير فالدز كارديناس من المكسيك وعمر تشيما من باكستان، من قبل لجنة حماية الصحافيين خلال عشاء تقديم جوائزها السنوية لحرية الصحافة العالمية.

وفي وقت مبكر من هذا العام، تم إجبار رادينا، التي أسست موقع ، ميثاق ٩٧، على الفرار من روسيا البيضاء واللجوء في روسيا بعد اعتقالها بسبب تغطيتها للفساد وانتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت رادينا "اليوم،السجون في روسيا البيضاء ممتلئة بالسجناء السياسيين"، وذكرت أسماء عدد من الصحافيين الذين تم اختطافهم وقتلهم في ظل الديكتاتورية في روسيا البيضاء خلال العقد الأخير وأضافت: "اليوم نحن نشهد كيف تنهار الديكتاتوريات في مختلف أنحاء العالم.. رجاء، لا تنسو روسيا البيضاء".

في يوم ٢٤ نوفمبر/ تشرين الثاني، كرمت صحافيون كنديون من أجل حرية التعبير ستة صحافيين خلال "ليلك تكريم الصحافة الشجاعة". وتضمنت الاحتفالية معرضا للرسوم الكاريكاتورية وآخر للصور التقطت خلال الأشهر الأولى من عام ٢٠١١ خلال الربيع العربي.

تم تقديم جوائز حرية الصحافة العالمية لخالد الحمادي من اليمن، صحافي بالجزيرة ومراسل القدس العربي، ومحمد عبد الفتاح من مصر، صحافي مواطن ومدون.

تم تكريم الحمادي من أجل عمله وتغطيته الإعلامية خلال الصدامات الدامية في اليمن بين الداعمين للنظام والمتظاهرين المحتجين، بينما تم تكريم عبد الفتاح لمطالبته بمحاسبة المسئولين عن مقتل المدافع عن الديمقراطية خالد سعيد، والذي تم ضربه حتى الموت على يد قوات أمن في مقهى إنترنت، وغيره آخرين.
لم يتمكن عبد الفتاح من الحضور لكنه أرسل كلمة مسجلة بالفيديو. وتقول صحافيون كنديون من أجل حرية التعبير أ٫ الحمادي "تحدث عن المخاطر المتعلقة بممارسة الصحافة في بلاده وكيف أن اجوائز مثل هذه تلقي الضوء على الحاجة لحماية الصحافيين في مختلف أنحاء العالم".

كما تم تكريم ثلاثة علماء هم الدكتور سيف تشوبرا، والدكتور مارجريت هايدون والدكتور جيرار لامبيرت، من قبل صحافيون كنديون من أجل حرية التعبير بجائزة تقديرية لأعمالهم على إبلاغ الكنديين بأنهم مضغوطون للموافقة على عقاقير بيطرية تعرض سلامة الغذاء الكندي للخطر.

أعدت آيفكس دراسة حالة عن الفعاليتين ونصيحة من كل من لجنة حماية الصحافيين وصحافيين كنديين من أجل حرية التعبير لمساعدة أعضاء آيفكس على تنظيم فعاليات للحديث من أجل رفع الوعي بحرية التعبير.

من شبكتنا:

Tep Vanny has been unjustly detained for two years as of today, for defending the human rights of her fellow Cambod… https://t.co/YGrdL4TSyw