المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

في اليوم العالمي للمرأة، أعضاء آيفكس وشركاؤها يحيون جهود الكاتبات والصحافيات

لارا لوغان مراسلة سي بي اس نيوز في ميدان التحرير في القاهرة العام الماضي، قبل لحظات من تعرضها لاعتداء جنسي. لوجان تشيد بالصحافيات في
لارا لوغان مراسلة سي بي اس نيوز في ميدان التحرير في القاهرة العام الماضي، قبل لحظات من تعرضها لاعتداء جنسي. لوجان تشيد بالصحافيات في "أرض ليست للنساء"، وهو كتاب جديد صدر في اليوم العالمي للمرأة

Handout

في الليلة التي أعلن فيها الرئيس المصري حسني مبارك تنحيه عن منصبه، كانت مراسلة شبكة سي بي اس نيوز لارا لوجان في ميدان التحرير في القاهرة لتغطية الاحتفالات الضخمة لبرنامج "٦٠ دقيقة". وذكرت سي بي اس نيوز أنه تم فصل لوجان عن طاقمها والأمن المرافق لها، و"تعرضت لاعتداء جنسي وحشي ومتواصل". تم إنقاذها على يد مجموعة من النساء ونحو ٢٠ جنديا مصريين.

وتناقش لوجان كيف أنها واصلت بعد الهجوم وذلك في مقدمة كتاب جديد مخصص لسلامة الصحافيات، أصدره المعهد الدولي لسلامة الأخبار في اليوم العالمي للمرأة. إنها مجرد واحدة من الطرق التي اتبعها أعضاء آيفكس وشركائها للاعتراف بدور الكاتبات والصحافيات والناشطات اللاتي يتحدثن عن حقوقهن في مواجهة القمع المتواصل.

"أرض ليست للنساء: على الخطوط الأمامية مع المراسلات" هي عبارة عن مجموعة من المقالات التي كتبتها ٤٠ امرأة من مختلف أنحاء العالم ممن يعملن في وسائل الإعلام، بما في ذلك ليز دوسيت وكارولين وايت من هيئة الإذاعة البريطانية وهالة غوراني من سي إن إن، وجينيفر غريفين من فوكس نيوز، وزينة عوض من الجزيرة والمذيعة السابقة في التليفزيون المصري شهيرة أمين.

النساء – المصورات وحاملات الكاميرا والمراسلات والصحافيات – قمن بتغطية الصراعات والكوارث، والفساد والاضطرابات المدنية، يتحدرن من أكثر من اثني عشر بلدا، بما في ذلك بعض أسوأ الأماكن للعمل الصحافي: المكسيك وروسيا والصومال.

وقالت نائبة مدير المعهد هانا ستورم، التي جمعت وحررت الكتاب مع زميلتها هيلينا وليامز: "إن القصص تروي عن معايير السلامة من المخاطر التي يجب أن تتخذها هؤلاء النساء أثناء العمل على قصة ما"،.

وأضافت: "لكن قبل كل شيء، هي قصص إنسانية، مقنعة، وبها مشاهد مؤلمة ومحزنة، وملهمة ومروعة - تدور حول الأمهات والزوجات والبنات اللاتي يواجهن خطرا كبيرا ليقدمن لنا الأخبار"

كما يضم كتاب "أرض ليست للنساء" نصائح وتوجيهات لسلامة النساء والرجال من الإعلاميين.

العائدات من الكتاب ستذهب لتمويل مشاريع سلامة الإعلاميات والصحافيات حول العالم.

كما اتجهت هيومن رايتس ووتش نحو إصدار كتاب أيضا "الثورة التي لم تكتمل". ويحكي الكتاب قصة النضال من أجل ضمان الحقوق الأساسية للنساء والفتيات، بما في ذلك نساء الشرق الأوسط، حيث الآمال التي أثارها الربيع العربي لا يزال يتعين الوفاء بها. الكتاب قدمت له كريستيان أمانبور، ويتضمن مقتطفات من مقالات التي كتبها أكثر من ٣٠ من الكتاب والناشطين وصناع القرار وخبراء حقوق الإنسان - بينهم الحائزين على جائزة نوبل شيرين عبادي وجودي وليامز - ويقترح الكتاب حلولا عملية للانتهاكات الحقوقية المستمرة.

وكرس نادي القلم الدولي، اليوم العالمي للمرأة ٢٠١٢ للكاتبات اللاتي قتلن أو اختفين في المكسيك، أكثر بلدان نصف الكرة الأرضية الغربي خطورة على الكتاب. وفي العام الماضي، كان خمسة من الكتاب التسعة الذين قتلوا في المكسيك من النساء، وقتل بعضهن بطرق وحشية جدا.

فعلى سبيل المثال، ماريا إليزابيث ماسياس كاسترو: عثر على جثتها مقطوعة الرأس على طريق قرب نويفو لاريدو في ٢٤ سبتمبر/ أيلول ٢٠١١، مع ملاحظة تقول إنها لقت مصرعها على يد مجموعة إجرامية لأنها كتبت عن العنف المرتبط بتجارة المخدرات على مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية. وكان اغتيالها أول جريمة في العالم توثقها لجنة حماية الصحافيين يكون لها علاقة مباشرة بالصحافة المنشورة في وسائل الإعلام الاجتماعية.

نشر أعضاء نادي القلم نعيا في الصحافة الوطنية أو المحلية للنساء، ونشرت قائمة بالكاتبات الكتاب، ونماذج للنعي، وعناوين السلطات التي يمكن الاتصال.

وفي الفلبين، وصفت المديرة التنفيذية لمركز حرية الإعلام والمسؤولية، ميليندا كوينتوس دي خيسوس كيف حققت الصحافيات مكاسب لحرية الصحافة خلال فترة الأحكام العرفية. وكتبت: "ساعدنا أن معظمنا لم يكن علينا الخوف...من خسارة وظيفة. وبعكس معظم الصحافيين الذكور لم نكن العائل الوحيد في عائلاتنا...كما ساعد أيضا أن العرف والاتفاقيات جعلت معظمنا خارج نادي الكبار، وهو ما جعل التمكن من الابتعاد عن نمط الرقابة على الصحف أكثر صعوبة".

أخيرا، في 8 مارس ابتداء من الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت جرينتش، بثت الجمعية العالمية لإذاعات الراديو الفئوية برامج متعددة اللغات خاصة بالمرأة، قامت بها نساء من جميع أنحاء العالم. وكان موضوع هذا العام هو "تمكين المرأة والكفاح ضد تغير المناخ، ومن أجل دمقرطة المجتمعات".

من شبكتنا:

En #Nicaragua, el control que Ortega ejerce sobre los medios se reduce a pesar de que recrudece la represión… https://t.co/sepcWMKhlZ