المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

٢٢ دولة شاركوا في اليوم العالمي لحرية الموسيقى يوم ٣ مارس/ آذار

"المغني الثوري" في ميدان التحرير رامي عصام كان واحدا من المشاركين هذا العام في اليوم العالمي لحرية الموسيقى

Issra Wasfy

من نيويورك إلى القاهرة، من اسطنبول إلى أكرا: تم إحياء اليوم العالمي للموسيقى لعام ٢٠١٢ يوم ٣ مارس/ آذار في ٢٢ بلدا من أجل الدعوة إلى حرية التعبير بالموسيقي في جميع أنحاء العالم.

اليوم يوفر فرصة للتعرف على مئات من الموسيقيين الذين يتعرضون للسجن، للرقابة والاضطهاد بسبب موسيقاهم أو كلمات الأغاني، حسب فريميوز، وهي منظمة دولية تدعو إلى حرية التعبير للموسيقيين والملحنين.

في القاهرة، وتحديدا في ميدان التحرير تحدث "المغني الثوري" رامي عصام - وغنى - عن كيف لم يتغير الكثير بعد الانتفاضة في مصر. وقال عصام في أغنيته إن مكاسب ١٨ يوما بدأت في التراجع بعد ترك الميدان. وأصبح عصام واحدا من نجوم الثورة بأغانيه التي كانت تدعو مبارك إلى التنحي. وقال إنه لم يعد قادرا على الغناء بحرية في ميدان التحرير مثل ما فعل خلال الاعتصام في العام الماضي.

انضم عضو آيفكس المؤسسة الإعلامية لغرب أفريقيا إلى اتحاد الموسيقيين في غانا لمناشدة الغانيين لحماية واحترام حقوق حرية التعبير للموسيقيين. ففي غانا، واجه الموسيقيون مثل جويل آكا ودادي لومبا التهديدات والشتائم والترهيب لتأليفهم الأغاني للأحزاب السياسية التي يختارونها خلال حملات الانتخابات.

هذا العام، قدمت فريميوز ٧ تقارير عن حرية الموسيقى رصدت الرقابة الموسيقية في سبعة بلدان، بينها بابوا الغربية وأذربيجان وباكستان.

من شبكتنا:

#Kuwait: Court of Cassation releases human rights defender Sulaiman bin Jassim among dozens of prisoners… https://t.co/LCOYmsAQ2o