المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صحافي من أذربيجان يفوز بجائزة اليونسكو في اليوم العالمي للصحافة

الصحافي الأذربيجاني اينولا فاتولاييف فاز بجائزة اليونسكو غيليرمو كانو العالمية لحرية الصحافة
الصحافي الأذربيجاني اينولا فاتولاييف فاز بجائزة اليونسكو غيليرمو كانو العالمية لحرية الصحافة

Turkhan Karimov/DEMOTIX

إينولا فاتولاييف، هو صحافي أذربيجاني من المدافعين عن حرية التعبير، أمضى أربع سنوات في السجن بتهم ملفقة، وفاز عام ٢٠١٢ بجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة، حسب منظمة اليونسكو.

وقالت اليونسكو في بيان يعلن الجائزة إنه عمل: "طوال حياته المهنية، دون كلل وبثبات على الحديث علنا عن حرية الصحافة وحرية التعبير".

تم العفو عن فاتولاييف (٣٥ عاما) العام الماضي بعدما ظل في السجن منذ عام ٢٠٠٧ بتهم التشهير والإرهاب، ثم اتهامات تتعلق بالمخدرات في وقت لاحق. وعانى طوال حياته المهنية، من الاعتداءات والتهديدات والملاحقة القضائية ردا على كتاباته.

نددت العديد من الجماعات الحقوقية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإعلاميين بالقبض عليه واتهمت السلطات بالسعي لإسكات الصحافي، الذي كان رئيس تحرير صحيفتين كانتا ناقدتين للحكومة في الجمهورية السوفيتية السابقة الغنية بالنفط.

في واحد من انتقاداته الشديدة، اتهم فاتولاييف مسؤولين رفيعي المستوى بكونهم العقل المدبر وراء جريمة قتل عام ٢٠٠٥ استهدفت الصحافي الأذربيجاني إلمار حسينوف.

واتهم معهد حرية المراسلين والسلامة وغيره من أعضاء آيفكس أذربيجان مرارا بالعمل على كبح حرية التعبير عن طريق سجن الصحافيين وغيرهم من المدافعين عن حرية التعبير، واعتماد القوانين المقيدة، مثل جعل التشهير جريمة جنائية، ومنع الاحتجاجات في مركز المدينة.

ولهذه الجائزة أهمية خاصة هذا العام، حيث أن أذربيجان تستضيف حدثين دوليين كبيرين هما: مسابقة الأغنية الأوروبية ومنتدى إدارة الإنترنت. واستخدم أعضاء آيفكس الأحداث والفرص المتاحة للتحشيد ضد الانتهاكات الجسيمة لحرية التعبير التي لا تزال مستمرة.

على سبيل المثال، وفقا لمجموعة الشراكة الدولية من أجل أذربيجان، وهي ائتلاف من جماعات دولية تعمل على تعزيز وحماية حرية التعبير في أذربيجان، تم الحكم على ما لا يقل عن ١١ ناشطا سياسيا بالسجن لفترات طويلة بتهمة تنظيم مظاهرات مستوحاة من انتفاضات الربيع العربي العام الماضي. ويوم ١٨ أبريل/ نيسان، تعرض ادراك عباسوف، مراسل صحيفة "زيركالو"، لاعتداء وحشي أثناء تغطيته مظاهرة ونقل إلى المستشفى بعد ذلك. وهوجم أيضا أربعة صحافيين آخرين. وتستعد مجموعة الشراكة الدولية من أجل أذربيجان لإطلاق نداء عاجل مشترك.

وتمنح جائزة اليونسكو / كانو لحرية الصحافة كل يوم عالمي لحرية الصحافة لفرد أو جماعة يدافع عن ويعزز حرية التعبير، ويتعرض في كثير من الأحيان لمخاطر شخصية كبيرة.

الجائزة التي تبلغ قيمتها ٢٥ ألف دولار أمريكي، تم إطلاق الاسم عليها تكريما لغييرمو كانو، الصحافي الكولومبي الذي اغتيل أمام مكتبه في عام ١٩٨٦ بعد إدانته لبارونات المخدرات.

منح جائزة اليونسكو – غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة للعام 2012 للصحفي الأذربيجاني عين الله فاتواللاييف
ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس


من شبكتنا:

Preocupa el debilitamiento de la libertad de prensa en Estados Unidos https://t.co/jMSjUeZDGI @sip_oficial… https://t.co/GudP0CJvmG