المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الصحافيون المنفيون يأتون بالأساس من شرق أفريقيا، حسب لجنة حماية الصحافيين

فر سبعة وخمسون صحافيا من بلادهم في العام الماضي، أكثر من ربعهم من دول شرق أفريقيا، حسب لجنة حماية الصحافيين .

وفقا تقرير "صحافيون في المنفى"الذي تصدره لجنة حماية الصحافيين سنويا، والذي صدر في ٢٠ يونيو/ حزيران ليتزامن مع اليوم العالمي للاجئين، أكثر من ربع الصحفيين المنفيين من دول شرق إفريقيا - الصومال واريتريا وإثيوبيا ورواندا. وسعى العديد من الصحافيين إلى اللجوء في أوغندا وكينيا، والبعض الآخر وجد ملاذا آمنا في أوروبا وأمريكا الشمالية.

وحسب التقرير فالغالبية العظمى من الصحافيين الذين فروا قالوا إن ما دفعهم إلى الفرار كان الخوف من العنف أو الانتقام، وأن مخاوفهم لها ما يبررها.

وتشير لجنة حماية الصحافيين إلى الصومال كمثال: فقد قتل ستة صحافيين في عام ٢٠١٢، و لم تتم مقاضاة أي من قتلة الصحافيين منذ عام ١٩٩٢. ومع ذلك، فإن البلدان التي تستضيفهم نادرا ما ترحب بهم، حتى في المنفى يتم تعقبهم، ويتعرضون للمضايقة والاعتداء، سواء من جانب الشرطة المحلية أو رجال الأمن في بلادهم، ويتم خطفهم في بعض الأحيان وترحيلهم.

وتقول لجنة حماية الصحافيين أن "معظم المنفيين يخضعون للخوف، والفقر، وعدم اليقين، في حين أن الشروط اللازمة لحرية التعبير تتدهور في البلدان التي يتركونها وراءهم".

من شبكتنا:

Con la ley también se puede cercenar la libertad. En #México presentaron en el Senado iniciativa que criminaliza la… https://t.co/jZOXCb4Mvj