المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أعضاء آيفكس يتعرضون لهجمات

عندما تعرض أعضاؤنا للتهديد، كانت النشرة موجودة لتوثيق العنف وتوفير مستوى من الحماية. تم في وقت مبكر من عام 2002، كنا نقدم التقارير عن العاملين في صحافيين في خطر في جمهورية الكونغو الديمقراطية الذين اضطروا إلى الاختباء هربا من التهديدات – ولم يكن من قبيل الصدفة أن يتولى جوزيف كابيلا مقاليد الحكم في نفس الوقت تقريبا. وحتى اليوم لا تزال منظمة "صحافيون في خطر" مصدرنا الرئيسي للأخبار عن حرية التعبير في البلاد.
في هذه الأيام، كنا تراقب عن كثب زملائنا من مركز البحرين لحقوق الإنسان. ومؤخرا تم الإفراج عن نبيل رجب بعد اعتقاله لفترة، ولكن الرئيس السابق للمركز عبد الهادي الخواجة، الذي كان له دور أساسي في انضمام المركز لعضوية آيفكس، ما زال يواجه حكما بالسجن مدى الحياة بتهمة التآمر ضد الدولة خلال احتجاجات الربيع العربي في العام الماضي. وقال رجب لأعضاء آيفكس إن "جماعات حقوق الإنسان الدولية بمساعدة آيفكس تعطينا الدعم. دعمكم كالهواء بالنسبة لنا، إنها بمثابة أمل لنا. ويرفع روحنا المعنوية".

من شبكتنا:

Pakistan’s pioneering safety bill remains flawed. "From what has been presented to the public so far, the bill does… https://t.co/qQ9A9up6m5