المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

معرض صور: خمسة منفيين بسبب حرية التعبير

تحتفل آيفكس في اليوم العالمي للاجئين، بتاريخ 20 حزيران 2013، مع وضع لمحات مختصرة عن خمسة أشخاص يعيشون في المنفى لممارسة حقهم في حرية التعبير خلال عملهم


علي عبد الإمام، مدون، البحرين
علي عبد الإمام، مدون، البحرين

AP/Hasan Jamali

علي عبد الإمام: بعد تغريده "أشعر بالتعب من هاتفي لذلك سأغلقه من دون الحاجة لشائعات أرجوكم" بتاريخ 17 آذار 2011، لم يسمع أي شيء آخر من المدون البحريني علي عبد الإمام، والمعروف باسم "أبو المدونين في البحرين" لأكثر من عامين. بعد إعلان الحكومة البحرينية حالة الطوارئ وقمع المتظاهرين المناهضين للحكومة، تم الحكم على عبد الإمام غيابيا لمدة 15 عاما في السجن.

بعد هروب محكم من البحرين، ظهر عبد الإمام في المملكة المتحدة بتاريخ 13 أيار من عام 2013، معلناً مرة أخرى عبر تويتر، بأنه على "الانترنت". بالرغم من أن عقوبة السجن التي أصدرتها الحكومة البحرينية تجعله هارباً من العدالة من الناحية الفنية، إلا أن جايسون ستيرن من لجنة حماية الصحفيين (CPJ) يقول عن عبد الإمام "أنه لا يعتبر فاراً من وجه العدالة بقدر ما هو صوتا للمعارضة في المنفى"، مستشهدا بقرار المملكة المتحدة بمنحه العفو كمؤشرٍ على "الاضطهاد السياسي".

مانا نييستاني (R)، رسام كاريكاتير، وزوجته منصورة، إيران
مانا نييستاني (R)، رسام كاريكاتير، وزوجته منصورة، إيران

Cartoonists' Rights Network International

مانا نييستاني: هرب رسام الكاريكاتير الإيراني مانا نييستاني وزوجته منصورة من إيران بعد نشره كاريكاتيراً على صحيفة اسبوعية مموله من قبل الحكومة، "جمعة إيران" بتاريخ 17 أيار 2006، لقد نُظمت احتجاجات عنيفة تدعو إلى قتل نييستاني على الرغم من محاولاته لتقديم اعتذار وتفسير، لقد تم أيضا طرده من وظيفته بالإضافة إلى سجنه "كحبس وقائي". بالرغم من الإفراج عنه بعد شهرين، إلا انه لا يزال يتلقى تهديدات بالعنف والمزيد من الحبس.

بعد فرارهم إلى الكويت وتركيا وماليزيا، استقر نييستاني وزوجته في نهاية المطاف في فرنسا. وتسلّم جائزة الشجاعة لعام 2011 من شبكة حقوق رسامي الكاريكاتير الدولية (CRNI)، وتمت الإشادة به مؤخراً من قبل المعتدلين من الإيرانيين والإسرائيليين لرسوماته التي تدعو للسلام بين البلدين.

تران خاي ثانه ثوي، كاتبة، فيتنام
تران خاي ثانه ثوي، كاتبة، فيتنام

AP/Thong Nhat

تران خاي ثانه ثوي: بعد إطلاق سراحها بتاريخ 22 حزيران 2011 من السجن حيث قضت حكماً بالحبس ثلاث سنوات بتهمة الاعتداء، أجبرت الكاتبة الفيتنامية تران خاي ثانه ثوي على النفي في الولايات المتحدة. قال عضو كتلة الجماعة المؤيدة للديمقراطية 8406، بإنه ألقي القبض عليها بتاريخ 8 تشرين الأول 2009 بعد قيام رجلين بمهاجمة زوجها بعد فترة وجيزة من التعبير عن دعمها لستة منشقين في المحكمة.

لياو يي وو، مؤلف وموسيقي، الصين
لياو يي وو، مؤلف وموسيقي، الصين

AP/Kai Pfaffenbach

لياو يي وو: بعد نشر قصيدته "المجزرة"، الذي شجب فيها الحملة التي تشنها الحكومة في ميدان السلام السماوي، اعتقل الكاتب والشاعر والموسيقي الصيني الشهير لياو يي في عام 1990، وقضى أربع سنوات في السجن، حيث تعرض للتعذيب القاسي والضرب، أحيانا لمجرد غناء أغنية. لقد تعلم لياو العزف على شياو من قبل راهب بوذي، وهو زميله في السجن.

بعد الإفراج عنه، وضع لياو على القائمة السوداء من قبل الحكومة الصينية، الذي وضعته تحت الإقامة الجبرية ومنعته من مغادرة البلاد. كما تم حظر كتابه بالصين في عام 2001، ذا كوربس واكر: قصص واقعية من الأسفل إلى الأعلى، والذي نشر في تايوان وتلقى اشادة دولية. هرب لياو لبرلين، ألمانيا، عبر الحدود الفيتنامية بتاريخ 6 حزيران 2011، معلناً أنه في المنفى، تاركا وراءه عائلته وصديقته.

آنا دوليدزي، محامية وأكاديمية، جورجيا
آنا دوليدزي، محامية وأكاديمية، جورجيا

Wikipedia Commons/Shmooz

آنا دوليدزي: كونها رئيسة جمعية المحامين الشباب في جورجيا (GYLA)، كانت آنا دوليدزي تقود منتقدي حقوق الإنسان للحكومة الجورجية الذين يمثلون الصحفيين والقضاة المعارضين، كما كانت شاهدة في قضية قتل ساندرو غرغيفلياني. بعد تلقيها تهديدات، أعطيت دوليدزي ملاذاً في عام 2007 كباحثة بودل العلمية العالمية في جامعة الحقوق بنيويورك من خلال علماء تحت الخطر (SAR)، وهي منظمة دولية توفر ملاذا للعلماء الذين تحت الخطر. واستقرت في نهاية المطاف في جامعة ويسترن أونتاريو، كأستاذ مساعد زائر للقانون.

من شبكتنا:

Planning for the future of media development in #Burma - IFEX https://t.co/XNt1H78WlP | @MizzimaNews @sm_mizzima https://t.co/fW7fTG0JYR