المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ما هي خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب؟

خطة عمل الأمم المتحدة هي خطة شاملة جداً، وبالتأكيد تستحق قراءة عميقة - لمساعدتكم على البدء بذلك، وضعنا خمسة أشياء يجب أن تعرفوها حول الخطة بشأن سلامة الصحافيين ومسألة الإفلات من العقاب، بالإضافة إلى لمحات عن مناخ الإعلام وحرية التعبير في أربعة من البلدان التي سيتم تنفيذ الخطة فيها أولاً: العراق، نيبال، باكستان وجنوب السودان. تحركوا الآن من خلال حملة اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب لضمان تنفيذ الخطة.

www.daytoendimpunity.org

عندما تكون المشكلة عالمية، فإنها تحتاج إلى استجابة عالمية. إن حجم وعدد الاعتداءات على الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام في جميع أنحاء العالم، إلى جانب الفشل بالتحقيق في الجرائم ومقاضاة مرتكبيها، ساهما في ارتفاع المستوى الغير مقبول للمخاطر الشخصية التي يواجهها الصحفيين وغيرهم لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير. في استجابتها لهذا الوضع، قامت الأمم المتحدة بوضع نهجاً يسمى خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

إن الخطة شاملة جداً، وبالتأكيد تستحق قراءة عميقة - ولكن لمساعدتكم على البدء بذلك، وضعنا خمسة أشياء يجب أن تعرفوها حول خطة الامم المتحدة بشأن سلامة الصحافيين ومسألة الإفلات من العقاب، بالإضافة إلى لمحات عن مناخ الإعلام وحرية التعبير في أربعة من البلدان التي سيتم تنفيذ الخطة فيها أولاً: العراق، نيبال، باكستان وجنوب السودان.


1. ما هي خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب؟

الخطة عبارة عن مجموعة من الأهداف والمبادئ والإجراءات التي وضعتها الدول الأعضاء في اليونسكو والتي أقرها مجلس الرؤساء التنفيذيين للأمم المتحدة بتاريخ 12 نيسان 2012، تهدف إلى معالجة مباشرة لمشكلة سلامة الصحفيين ومشكلة الإفلات من العقاب.

2. ماذا يفترض أن تُحقق؟

تم تصميم الخطة لدعم الحق الأساسي في حرية التعبير، والذي يضمن بأن المواطنين يصلون إلى المعلومات وقادرون على المشاركة بفعالية في المجتمع. انها تهدف للقيام بذلك عن طريق خلق بيئة حرة وآمنة للصحفيين والعاملين في مجال الإعلام، بما في ذلك منتجي وسائل الاعلام الاجتماعي بطريقتين: من خلال إدخال آليات مصممة للحد من خطر – سواء في حالات النزاع أم لا - وعن طريق تعزيز الآليات القانونية المتاحة وطنياً وإقليمياً وعالمياً، التي تدعم الحق في حرية التعبير والمعلومات.

3. من يشارك في تنفيذ الخطة؟

إن المشكلة موجودة في العديد من المستويات، ويجب أن يكون الحل كذلك. تم تصميم الخطة لتشمل جميع أصحاب المصلحة. أنها تشتمل على أدوار للحكومات، المنظمات غير الحكومية، الأكاديميين، وسائل الإعلام، وغيرهم من العاملين على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية والمحلية، وسوف يعتمد نجاحها على المشاركة الكاملة من الجميع.

4. ما هي بعض الإجراءات المخطط لها؟

• زيادة الوعي لدى المواطنين حول عواقب الحد من حق الصحفيين في حرية التعبير.
• مساعدة الحكومات على وضع قوانين لحماية الصحفيين.
• تقديم دورات تدريبية للصحفيين.
• إنشاء آليات استجابة آنية لحالات الطوارئ
• تعزيز سلامة الصحفيين في مناطق الصراع.
• توعية الدول الأعضاء، الصحفيين، أصحاب وسائل الإعلام، صناع السياسات، مؤسسات الأخبار والمحررين على تزايد المخاطر والتهديدات الناشئة للعاملين في وسائل الإعلام والأشخاص الغير حكوميين.

5. أين ستنفذ الخطة؟

في المرحلة الأولى، سيتم تنفيذ الخطة في العراق ونيبال وباكستان وجنوب السودان. كما أن البلدان في أمريكا اللاتينية مثل المكسيك وهندوراس أيضا قيد النظر.

المصادر: لجنة حماية الصحفيين، منتدى الحرية، هيومن رايتس ووتش، دعم الإعلام الدولي (IMS)، مرصد الحريات الصحفية في العراق، مؤسسة الصحافة الباكستانية (PPF)، واليونسكو.

تحركوا الآن لضمان تنفيذ الخطة


الرسالة أدناه:

ببرويز رشيد، وزير الإعلام والبث، باكستان
رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي
رئيس الوزراء النيبالي خيل راج ريجمي
السيد مصطفى بيونج ماجاك كول، المدير العام للمعلومات، جنوب السودان

11 تشرين الثاني 2013

أصحاب المعالي والسعادة،

بينما نقوم بالاحتفال باليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب المقبل بتاريخ 23 تشرين الثاني، نود لفت انتباهكم إلى خطة الامم المتحدة بشأن سلامة الصحافيين ومسألة الإفلات من العقاب والطلب منكم تنفيذها في بلدكم. في المرحلة الأولى، سيتم تنفيذ الخطة في العراق ونيبال وباكستان وجنوب السودان.

إن حجم وعدد الاعتداءات على الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام في جميع أنحاء العالم، إلى جانب الفشل بالتحقيق في الجرائم ومقاضاة مرتكبيها، ساهما في ارتفاع المستوى الغير مقبول للمخاطر الشخصية التي يواجهها الصحفيين وغيرهم لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير. في استجابتها لهذا الوضع، قامت الأمم المتحدة بوضع نهجاً يسمى خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

الخطة عبارة عن مجموعة من الأهداف والمبادئ والإجراءات التي وضعتها الدول الأعضاء في اليونسكو والتي أقرها مجلس الرؤساء التنفيذيين للأمم المتحدة بتاريخ 12 نيسان 2012، بهدف معالجة مباشرة لمشكلة سلامة الصحفيين ومشكلة الإفلات من العقاب.

تم تصميم الخطة لدعم الحق الأساسي في حرية التعبير، والذي يضمن أن المواطنين يصلون إلى المعلومات وقادرون على المشاركة بفعالية في المجتمع. انها تهدف للقيام بذلك عن طريق خلق بيئة حرة وآمنة للصحفيين والعاملين في مجال الإعلام، بما في ذلك منتجي وسائل الاعلام الاجتماعي بطريقتين: من خلال إدخال آليات مصممة للحد من خطر – سواء في حالات النزاع أم لا - وعن طريق تعزيز الآليات القانونية المتاحة وطنياً وإقليمياً وعالمياً، التي تدعم الحق في حرية التعبير والمعلومات.

إن المشكلة موجودة في العديد من المستويات، ويجب أن يكون الحل كذلك. فقد تم تصميم الخطة لتشمل جميع أصحاب المصلحة. أنها تشتمل على أدوار للحكومات، المنظمات غير الحكومية، الأكاديميين، وسائل الإعلام، وغيرهم من العاملين على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية والمحلية، وسوف يعتمد نجاحها على المشاركة الكاملة من الجميع.

نرجو منكم المساعدة من خلال تنفيذ الجوانب التالية التي لها صلة بالخطة:

• زيادة الوعي لدى المواطنين حول عواقب الحد من حق الصحفيين في حرية التعبير.
• مساعدة الحكومات على وضع قوانين لحماية الصحفيين.
• تقديم دورات تدريبية للصحفيين.
• إنشاء آليات استجابة آنية لحالات الطوارئ
• تعزيز سلامة الصحفيين في مناطق الصراع.
• توعية الدول الأعضاء، الصحفيين، أصحاب وسائل الإعلام، صناع السياسات، مؤسسات الأخبار والمحررين على تزايد المخاطر والتهديدات الناشئة للعاملين في وسائل الإعلام والأشخاص الغير حكوميين.

نشكركم على اهتمامكم ونتطلع إلى ردكم.

من شبكتنا:

Couldn't make it to #IGF2016? That's fine. Our very own @ewoycik did. Just follow her to find out latest happenings from the Forum in Mexico