المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الآلاف من التغريدات لإبقاء ذكرى ضحايا مذبحة امباتوان حية

كانت حملة 2014 بمناسبة الذكرى الخامسة لمذبحة امباتوان غير صامتة.

في الفترة التي سبقت الذكرى، رفع النشطاء والسياسيون والمنظمات والمواطنون المعنيون في جميع أنحاء العالم أصواتهم للمطالبة بوضع حد لعدم وجود تقدم ملموس في هذه المحاكمة الجنائية الجارية.

في حين أن المجزرة معروفة في جميع أنحاء العالم، إلا أن لهذه الذكرى الحزينة أهمية خاصة في الفلبين، حيث تجمع مئات الاشخاص في وقفة الشموع الاحتجاجية في مانيلا التي نظمتها عضو آيفكس مركز حرية الإعلام والمسؤولية، في 23 تشرين الثاني



فيديو قوي لمصور الفيديو ماريو رابيسورا أثناء وقفة الشموع الاحتجاجية في مانيلا، الفلبين.

مستوحاة من الوقفة الاحتجاجية المحلية، تم تنظيم تجمعات مماثلة في جميع أنحاء العالم، بما فيها بيروت وكوبنهاغن وتورونتو ولندن. كما ستظهر الصور المتحركة في ألبوم الصور أدناه، كانت الرسالة في كل هذه الفعاليات موحدة: لن يتم نسيان المجزرة، وخمس سنوات طويلة جدا لانتظار العدالة.

مستوحاة من الوقفة الاحتجاجية المحلية، تم تنظيم تجمعات مماثلة في جميع أنحاء العالم، بما فيها بيروت وكوبنهاغن وتورونتو ولندن. كما ستظهر الصور المتحركة في ألبوم الصور أدناه، كانت الرسالة في كل هذه الفعاليات موحدة: لن يتم نسيان المجزرة، وخمس سنوات طويلة جدا لانتظار العدالة.

جدار رقمي لعرض الحملة على الانترنت
تم تصميم الحملة الرقمية هذا العام حتى يتسنى للناس في جميع أنحاء العالم للمشاركة في الوقفات الاحتجاجية لامباتوان، بغض النظر عن موقعهم الجغرافي. باستخدام منصة جديدة على الانترنت، وضعت آيفكس جداراً رقمياً سمح للمؤيدين بالتحرك عبر تويتر باستخدام الهاشتاج #AmpatuanMassacre و#EndImpunity . ونتيجة لذلك، تم إرسال أكثر من 2,300 تغريدة من قبل 1,400 مستخدم مختلف خلال أسبوع من التحرك.

وقد تجلى التأثير العالمي لهذه الحملة بتاريخ 23 تشرين الثاني. وفي ذلك اليوم، معظم زوّار موقع حملة آيفكس كانوا من المكسيك، وهو بلد بعيد عن الفلبين، ولكنه يعاني مثل الفلبين من مشاكل الإفلات من العقاب في الجرائم المركتبة ضد الصحفيين.

ردة فعل الحكومة الفلبينية
نتيجة للضغوط المحلية والدولية على مدار عام 2014، لم تستطيع الحكومة الفلبينية تجاهل هذه الذكرى الهامة. فبتاريخ 23 تشرين الثاني، تحدث المكتب الرئاسي ورئيسة القضاة في محكمة العدل العليا سيرينو، ووزير العدل علنا حول محاكمة مذبحة امباتوان المتعثرة. ففي حين قالت سيرينو بأن المحكمة العليا الفلبينية قد "فعلت ما عليها"، مشيرة إلى الحجم الهائل للمحاكمة باعتباره عائقا عاماً في الدعوى، إلا أن الرئيس أكينو تعهد بإدانة مشتبه به واحد على الأقل قبل نهاية ولايته في عام 2016.

بعد الاهتمام الكبير لهذه الحملة في جميع أنحاء العالم، ستبقى شبكة آيفكس تراقب بدقة التقدم في المحاكمة خلال عام 2015، مع استمرارها في دعم جهود مركز حرية الإعلام والمسؤولية المتواصل للضغط من أجل تحقيق العدالة المناسبة على نطاق أوسع. بتاريخ 5 كانون الاول 2014، أرسلت آيفكس بيان رسمي عاجل للحكومة الفلبينية، حول المشاركة العالمية لحملة هذا العام ولتسليط الضوء على الحاجة المستمرة للتقدم التشريعي من أجل معالجة أفضل للإفلات من العقاب في البلاد.

وسوف نستمر في عملنا لضمان عدم نسيان العالم لهذه المجزرة الرهيبة


هل وجدتم هذه المادة مثيرة للاهتمام؟ هناك الكثير!
تأكدوا من قراءة المقالات القصيرة التالية للحصول على صورة واسعة عن حملة الإفلات من العقاب لهذا العام:

  • تم تعيين اليوم الافتتاحي العالمي في الأمم المتحدة لإنهاء الإفلات من العقاب بتاريخ 2 تشرين الثاني. اقرأوا اللمحة العامة المشجعة للردود التي حصلنا عليها من الحكومات في جميع أنحاء العالم.
  • لمعرفة الصورة الكاملة حول كيف قام أعضاء آيفكس بالضغط على حكوماتهم خلال الحملة، والأنشطة التي قاموا بتنظيمها، تصفحوا ستوريفاي
  • " target="_blank">ما هي الخطوة التالية؟ تتطلع آيفكس إلى السنوات القادمة، وسوف تحدد الطرق التي ستسلكها الشبكة للحفاظ على التقدم في الحملة العالمية لمكافحة الإفلات من العقاب.

من شبكتنا:

Trial of 29 Turkish journalists resumes, more mass trials on their way https://t.co/hUbdanQf0w @OSCE_RFoM… https://t.co/zZmDRkJWsO