المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

التحرك إلى الأمام: كيف يمكن لشبكة آيفكس تحسين الحملة العالمية لمكافحة الإفلات من العقاب؟

www.daytoendimpunity.org

تعبر آيفكس عن شكرها لكل من شارك في حملة إنهاء الإفلات من العقاب لعام 2014. إن الدعم والتضامن الذي تلقيناه من جميع أنحاء العالم كان مصدر قوة لنا، ابتداءً من انطلاق الحملة في تشرين الاول ووصولاً إلى التحركات النهائية بتاريخ 23 تشرين الثاني.

بالرغم من أن حملة عام 2014 قد انتهت، إلا أن عملنا من أجل إنهاء الإفلات من العقاب مستمر.

بتحويل تركيزنا من رفع مستوى الوعي إلى الضغط الحكومي المباشر وإعطاء زخم جديد للحملة: نحن نكسب انتباه المزيد من الحكومات. ستكون الخطوة التالية هي التأكد من أنها قامت بإجراء تغييرات تشريعية فعالة.

إن تحقيق تحسينات قانونية ملموسة يستغرق وقتا طويلا، ولكن لدينا الآن فكرة من أين نبدأ: يجب علينا الاستفادة من الموارد والبرامج الحالية التي صممت من أجل تقوية مطالب المجتمع المدني بوضع حد للإفلات من العقاب.

باستخدام دليل آيفكس الذي تم تطويره حديثا والذي يشمل معلومات حول خطة عمل الأمم المتحدة وتقرير المدير العام لليونسكو، يمكن للمنظمات والنشطاء أن يصبحوا على علم أكبر بالبرامج التي أنشئت لتتبع وقياس الظلم. ومن المرجح أن يشعروا بأنهم متمكنون أكثر من الضغط على الحكومات على نحو فعال. إن ورقتي حقائق آيفكس الشاملتين حول مرجعي الأمم المتحدة الأساسيين، توفران نقطة انطلاق للمجتمعات المدنية المعنية من أجل الدعوة لسلامة الصحفيين.

إن قضية حماية الصحفيين حظيت بتركيز خاص في حملة هذا العام من خلال اول يوم رسمي في الأمم المتحدة لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين والذكرى السنوية الخامسة لمذبحة امباتوان في الفلبين.

ولكن حملتنا من أجل إنهاء الإفلات من العقاب تشمل الجرائم ضد جميع أشكال حرية التعبير. وما كان معتادً ليكون حملة في تشرين الثاني، أصبح مبادرة لطوال عام 2015، حيث سيكون هناك المزيد من الفرص لشبكتنا ومؤيدينا لمحاربة هذا المناخ الممنهج من الإفلات من العقاب. يجب علينا سحب ثقة أولئك الذين يعتقدون بأنهم يستطيعون تهديد ومهاجمة ومحاولة إسكات الأصوات الأخرى وارتكاب الجرائم دون عقاب.

شكرا لكم مرة أخرى لدعم حملة آيفكس لإنهاء الإفلات من العقاب. وترقبوا حملتنا المصممة حديثا في عام 2015



ل وجدتم هذه المادة مثيرة للاهتمام؟ هناك الكثير!
تأكدوا من قراءة المقالات القصيرة التالية للحصول على صورة واسعة عن حملة الإفلات من العقاب لهذا العام:

  • تم تعيين اليوم الافتتاحي العالمي في الأمم المتحدة لإنهاء الإفلات من العقاب بتاريخ 2 تشرين الثاني. اقرأوا اللمحة العامة المشجعة للردود التي حصلنا عليها من الحكومات في جميع أنحاء العالم.
  • لقراءة المزيد عن رد السلطات الفلبينية على حملتنا "غردوا من أجل العدالة" لإحياء الذكرى السنوية الخامسة لمذبحة امباتوان، اضغطوا هنا
  • لمعرفة الصورة الكاملة حول كيف قام أعضاء آيفكس بالضغط على حكوماتهم خلال الحملة، والأنشطة التي قاموا بتنظيمها، تصفحوا ستوريفاي

من شبكتنا:

#Afghanistan President's treatment of media sparks backlash, says @AFJC_Media https://t.co/HjNrU2Brll