المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تحت المجهر: أداة قد لا تعرفونها لليونسكو حول حقوق الإنسان

توفر لجنة اليونسكو للاتفاقيات والتوصيات آلية تُمكّن أي فرد أو مجموعة من استخدامها لايقاف انتهاكات لحقوق الإنسان بما فيها الحق في حرية التعبير، والمرتبكة من قبل الدولة - ولكنها غير معروفة نسبيا. ويوضح دليل آيفكس بـثلاث دقائق كيفية استخدام هذه الآلية.

هذه واحدة من سلسلة تفسيرات آيفكس التي تهدف إلى تعزيز قدرة المجتمع المدني على الانخراط في المساحات العالمية لمناصرة حرية التعبير. للانتقال إلى الصفحة المحورية وقراءة المجموعة بأكملها، اضغطوا هنا.

صحافيون سودانيون يلتقطون صور مع سلاسل احتجاجا على قرار يعوق نشر صحيفة
صحافيون سودانيون يلتقطون صور مع سلاسل احتجاجا على قرار يعوق نشر صحيفة "تيار" في الخرطوم، 1 آذار 2016

ASHRAF SHAZLY/AFP/Getty Images

تم انشاء لجنة اليونسكو للاتفاقيات والتوصيات في عام 1978 بهدف السعي إلى إيجاد حلول ودية للانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان، بالاضافة إلى مهمات أخرى. ولكن، كيف يمكن للمنظمات الغير حكومية الاستفادة من ذلك؟


ما هذه اللجنة؟

إن اللجنة المعنية بالاتفاقيات والتوصيات التابعة لليونسكو تتحقق من البلاغات والشكاوى المتعلقة بقضايا ممارسة حقوق الإنسان - ولا سيما تلك التي تدخل في مجال اختصاص اليونسكو، والتي تشمل على الحق في المعلومات وحرية الرأي والتعبير. ويمكن أيضا اعتبار هذه الحقوق مرتبطة بممارسة حقوق اخرى مثل حرية الفكر والكلام والدين، وحرية التجمع وتكوين الجمعيات.

وتتألف اللجنة الحالية من ممثلي 30 دولة من الدول الاعضاء في اليونسكو (اقرأوا عن تكوين اللجنة هنا). وتجتمع اللجنة بصفة خاصة مرتين في السنة بمقر اليونسكو في باريس خلال دورات المجلس التنفيذي، وذلك في فصلي الربيع والخريف (اقرأوا التواريخ هنا).


كيف تعمل - وهل تعمل حقاً؟

ويتمثل هدف اللجنة بالعمل بشكل علني على البحث عن حلول بشأن ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان التي يتم إبلاغها إلى اليونسكو. وتقوم بذلك عن طريق إقامة حوارات مع الدولة المعنية.

ومن المهم أن نعرف أن الحوار مع الدولة يجري بسرية تامة بين أعضاء اللجنة الـ30، والتي هدفها هو تحسين حالة الضحايا المزعومين، ولكن لا يجوز بأي حال من الأحوال إدانة ومعاقبة الحكومة. وستصدر اللجنة توصية وترسلها إلى الأطراف المعنية، ولكن لا يتم الإعلان عنها أبداً. وبما أنها آلية لا تستند إلى معاهدة، فإن قرارات اللجنة ليست ملزمة. ومع ذلك، فإن هذا النهج أثبت فعاليته في كثير من الحالات.

وفقا لليونسكو، نظرت اللجنة في الفترة ما بين 1978 إلى 2015 في 597 بلاغاً. وقدمت اللجنة توصية في 381 حالة منها؛ أما الـ 216 حالة المتبقية ما زالت جارية أو تم اعتبارها غير مقبولة.

وبعد تدخّل اللجنة، تم الإفراج عن 224 ضحية من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان أو تبرئتهم، وتم السماح إلى 56 شخصاً إما بمغادرة بلدانهم أو العودة إليها، واستطاع 30 شخصاً استئناف عملهم أو نشاطهم، وتمكن 14 شخصاً من اعادة تشغيل وسائلهم الإعلامية المحظورة.


من يمكنه التعامل مع اللجنة؟

يُسمح لأي فرد أو مجموعة من الأفراد أو المنظمات الغير حكومية بابلاغ اليونسكو شكاوى حول انتهاكات حقوق الإنسان، سواء كان أصحاب هذه البلاغات هم أنفسهم ضحايا لهذه الانتهاكات، أو من لديهم معرفة موثوقة بهذه الانتهاكات.


كيف يمكن التواصل مع اللجنة؟

ينبغي أن تتعلق الانتهاكات المزعومة بدولة عضو في اليونسكو. اقرأوا القائمة هنا.

كما يجب التواصل مع اللجنة إما باللغة الفرنسية أو الإنجليزية، ويجب أن يتم اتباع المعايير التالية، كما وصفتها اليونسكو:

• يجب ألا يكون الاتصال من قبل مجهول؛
• يجب ألا يكون البلاغ قائماً على أسس غير سليمة، ويجب ان يحتوي على أدلة ذات صلة؛
• يجب ألا يكون البلاغ مسيئاً ولا يسيء استخدام الحق في تقديم البلاغات؛
• يجب ألا يستند البلاغ بشكل حصري إلى المعلومات التي تُنشَر عن طريق وسائل الإعلام (الصحافة والتلفزيون والإذاعة والإنترنت ...)؛
• يجب تقديم البلاغ في غضون مهلة معقولة بعد وقوع الحادثة التي تتعلق بموضوع البلاغ أو في غضون مهلة زمنية معقولة بعد أن يتم معرفة الحقائق؛
• يجب أن يبين البلاغ ما إذا تمت محاولة استنفاد طُرق الانتصاف المحلية المتاحة فيما يتعلق بالوقائع التي تشكل موضوع البلاغ ونتائج هذه المحاولة إن وجدت.

ويجب أن تتخذ الاتصالات الشكل الموصوف في الصفحة 71 من وثيقة اليونسكو هذه.

يجب إرسال البلاغات إلى:
مدير مكتب المعايير الدولية والشؤون القانونية في اليونسكو
7 place de Fontenoy,
75352 Paris 07 SP France
[email protected]


ما هي الحالات التي من المرجح أن تؤدي إلى نتيجة إيجابية؟

• الحالات التي يكون فيها الضحايا المزعومين أحياء، بحيث يمكن تحسين وضعهم من خلال اتخاذ إجراءات من قبل الدولة؛
• الحالات التي يمكن فيها تحسين الوضع بقرار يتم اخذه من جانب واحد من الدولة؛
• الحالات التي استنفذت فيها سبل الانتصاف المحلية أو على الأقل كانت هناك محاولة لاستخدامها. (تأكدوا من تضمين معلومات عن استنفاذ سبل الانتصاف المحلية أو الإقليمية، أو دليل على أن وسائل الانتصاف المحلية أو الإقليمية لا تعمل بشكل صحيح).
• الحالات التي يكون فيها الحل المطلوب ملموسا قدر الإمكان؛
• حالات من البلدان التي يرجح فيها أن تقوم الحكومة بالتحرك تحت ضغط سري من جانب دول أخرى؛
• الحالات التي لم تدرسها هيئة أخرى تابعة للأمم المتحدة.


ما الذي يمكن توقعه بعد إرسال البلاغ

• ستتلقون رسالة (انظروا إلى الصفحة 69 من نموذج الرسالة) تؤكد ما إذا كانت القضية مقبولة أم لا.
• إذا كانت مقبولة، ستحال الرسالة إلى الدولة المعنية لاعلامها بالبلاغ الذي تلقته وتطلب توضيحا للانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان.
• ستنظر اللجنة في القضية خلال جلسة خاصة قد يُطلَب فيها حضور الدولة المعنية. ولن يُطلَب من صاحب البلاغ حضور الاجتماع في أي حال من الأحوال.
• قد تطلب اللجنة من مُقدم البلاغ الحصول على المزيد من المعلومات، ومن المتوقع أن تقوم بتحديث الحالة حسب الحاجة طوال عملية المراجعة.
• سیتم إبلاغ مُقدم البلاغ والدولة المعنیة بالقرارات، وھي غیر ملزمة، ولا تخضع للاستئناف.
• يجوز للجنة أن توافق على إعادة النظر في البلاغ إذا تلقت معلومات إضافية أو حقائق جديدة.
• التوقيت: يمكن أن تستغرق النتائج من بضعة أشهر إلى بضع سنوات حسب الحالة ورغبة الدولة في التعاون.


الموارد المتعلقة باللجنة

موقع اللجنة المعنية بالاتفاقيات والتوصيات

لمحة عن اللجنة المعنية بالاتفاقيات والتوصيات

نشرة عن اللجنة المعنية بالاتفاقيات والتوصيات

إجراءات اليونسكو لحماية حقوق الإنسان: التاريخ التشريعي لإجراء 104 EX/3/3

من شبكتنا:

Nepal: Local leader in Saptari district attacked for requesting information on budget misuse from municipality… https://t.co/PFWfx92oi4