المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ساعد الصحفيين في إيران

فيما يستمر اعتقال الصحفيين في إيران في إطار فوضى ما بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في 12 يونيو/ حزيران، تطالبكم منظمة العفو الدولية بالمساعدة وطلب إطلاق سراحهم، وأيضا الانضمام إلى "تحالف أيادي الدعم عبر المتوسط"، والتي بدأت جمع توقيعات على التماس يعارض تحالف نوكيا سيمنز، حيث أن الشركتين قد زودتا الحكومة الإيرانية بـ"مركز مراقبة"، يمكن لقوات الأمن من خلاله تتبع الهواتف المحمولة وقراءة البريد الإلكتروني وعرقلة الرسائل القصيرة وقطع المكالمات الهاتفية.

طبقا للعفو الدولية، فهناك على الأقل 12 صحفيا لا يزالون محتجزين في طهران وغالبا في سجن "إفين"، كما أنهم عرضة للتعذيب أو سوء المعاملة. من بين الصحفيين المعتقلين هناك مازيار باهاري صحفي كندي من أصل إيراني يراسل مجلة "نيوزويك"، و تم اتهامه بالانتماء لمؤامرة غربية لإسقاط نظام الملالي.

وتطالبكم العفو الدولية بإرسال التماسات بأسرع وقت ممكن باللغات الفارسية والعربية والفرنسية والإنجليزية أو بلغتكم المحلية تطالبون فيها السلطات الإيرانية بإطلاق سراح فوري وغير مشروط لكل سجناء الرأي وتحثون فيها السلطات على الإعلان عن أماكن وأوضاع كل المعتقلين. عناوين البريد الإلكتروني وتفاصيل الاتصال الأخرى متاحة على موقع منظمة العفو الدولية:
http://www.amnesty.org/en/library/asset/MDE13/062/2009/en/85d4c45c-a2d6-401e-a988-ba3a1e449675/mde130622009eng.html

وفي الوقت نفسه، يتم تطبيق تكنولوجيا المراقبة التي ابتكرتها "نوكيا" على نطاق واسع، طبقا لما يقوله "تحالف أيادي الدعم عبر المتوسط"، حيث تم "اعتقال المئات بفضل تكنولوجيا نوكيا".

يمكنك خلال دقيقة الضغط على نوكيا من أجل وقف فوري لتعاقدها مع النظام الإيراني، وتعطيل مركز المراقبة، وتقديم شرحا للإيرانيين حول كيفية التحايل على نظام المراقبة. أبلغ الشركة أنك ستقاطع منتجاتها وطالب شركة خدمات الهواتف المحمولة التي تتعامل معها بالتوقف عن بيع منتجات نوكيا حتى تتوقف الشركة عن المساعدة في القمع. وقع الالتماس على الرابط التالي: http://campaigns.aicongress.org/nokia

من شبكتنا:

Les fausses accusations de Bakou pour mieux censurer les journalistes https://t.co/MaPBQodYFg @Khadija_Ismayil… https://t.co/626z64IWiQ