المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

إيران: ساعد في تحرير الصحافيين المعتقلين

جماعات عاملة في ميدان حرية الصحافة وحرية التعبير تطلب دعمكم للمساعدة في تحرير الصحافيين والكتاب والمدونين المعتقلين في إيران. منذ انتخابات حزيران / يونيو المتنازع عليها، كانت هناك حملة قمع وحشية ضد المعارضة. ردا على ذلك، بدأ ائتلاف من منظمات حرية التعبير حملة الجمع على توقيعات على عريضة تدعو للإفراج عن هؤلاء السجناء. وفي إيران عدد من المعارضين في السجن أكثر مما هو في أي بلد آخر في العالم : هناك 60 عسجينا سياسيا على الاقل، 47 منهم من الصحفيين. وبشكل عام يتم وشع السجناء في الحبس الانفرادي وبعضهم تعرض للتعذيب.

وقال مراسل "نيوزويل" مازيار بهاري، الذي سجن لمدة 118 يوما في ايران في العام الماضي ، وتعرض للضرب كل يوم تقريبا: "أنا أعرف أن السجانين في إيران كانوا على علم بعمق القلق الدولي"، وأضاف: "نحن في حاجة إلى إثارة ضجة مماثلة نيابة عن أكثر من 60 من الصحفيين والكتاب والمدونين المسجونين هناك اليوم. إضافة اسمك إلى هذا الالتماس سيساعدنا على إيصال رسالة مفادها أن الناس في أنحاء العالم يراقبون ما يحدث."

في حملة "مجتمعنا سيكون مجتمعا حرا"، إشارة إلى التعهد الذي أدلى به آية الله الخميني عشية قيام الثورة عام 1979 ، تعمل على جمع التوقيعات على عريضة إلكترونية ليتم إرسالها إلى آية الله علي خامنئي في 20 آذار / مارس، مع بداية السنة الإيرانية الجديدة.

هذه الحملة هي مبادرة مشتركة لإندكس على الرقابة، ولجنة حماية الصحفيين، والقلم الدولي ، والقلم الأمريكي، والقلم الإنجليزي، ومراسلون بلا حدود، وصحفيون كنديون من أجل حرية التعبير، والمادة 19، والجمعية العالمية للصحف والناشرين، والاتحاد الدولي للصحفيين والوكالة الدولية للناشرين.

من شبكتنا:

Release of opposition supporters in the #Gambia is a positive step toward #FoE and #pressfreedom https://t.co/Vd8CNpRRgS