المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

قوات الأمن العراقية تفض مظاهرات في ميسان بالقوة وكردستان تعتقل صحفي

(آيفكس\ الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ) – 23 أكتوبر 2012 - استنكرت الشبكة العربية لحقوق الإنسان، اليوم، قيام قوات ألأمن العراقية باستخدام القوة في فض المظاهرة السلمية التي شهدتها محافظة “ميسان” يوم الأحد 21 أكتوبر 2012م، على خلفية تدهور الخدمات بالمدينة عقب العاصفة المطرية التي تعرضت لها المدينة، كما أدانت الشبكة العربية الحكم الصادر بحق الصحفي كرزان كريم على خلفية نشره تقريرًا عن مظاهر الفساد في مطار أربيل.

قامت قوات اﻷمن العراقية، حاملة السلاح والهراوات باقتحام المظاهرة كما قامت بالتعدي على المتظاهرين بالضرب والسب والشتائم.

كانت محافظة “ميسان” قد شهدت قيام العشرات من الأهالي بتنظيم تظاهرة سلمية أمام المجلس البلدي احتجاجًا على سوء الخدمات بالمحافظة، إثر العاصفة المطرية التي تعرضت لها محافظة “ميسان” وأدت إلى غرق منازل العديد منهم نتيجة تراكم مياه الأمطار في مناطقهم السكنية، فضلًا عن انقطاع التيار الكهربائي في أكثر من منطقة بالمحافظة، بالإضافة إلى تكوين مستنقعات مائية في الشوارع والمتنزهات العامة.

وعلى صعيد آخر، قامت قوات الشرطة التابعة لإقليم كردستان العراق باعتقال الصحفي ” كرزان كريم” حيث أصدرت محكمة أربيل، الأحد 7 اكتوبر 2012، حكما بالسجن ضده لمدة عامين، وفقًا للمادة 21 التي شرعها برلمان الإقليم، على خلفية قيامه بنشر تقرير عن الفساد الإداري في مطار أربيل بالإضافة إلى بعض التفاصيل عن رئيس مجلس اﻷمن الوطني مسرور برزاني وتحركاته. جدير بالذكر أن المادة المذكورة والتي تمت محاسبة “كريم” بناءً عليها تعاقب ” بالسجن المؤبد أو المؤقت من ارتكب عمدا فعلا بقصد المساس بأمن واستقرار وسيادة مؤسسات إقليم كردستان العراق”.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: “إن استمرار قوات الشرطة العراقية في استخدام القوة والعنف في قمع المتظاهرين السلميين, وأصحاب الرأي, يعود بالعراق إلي فترة حكم صدام حسين التي كانت تتسم بالقمع وإستخدام العنف المفرط لتقييد الحريات, وهو نفس النهج الذي تستمر في السير عليه الآن الحكومة الحالية في محاولة منها لتكميم الأفواه، ويبرهن في ذات الوقت على عدم تعلم عراق ما بعد صدام من تجارب دول الربيع العربي الذي ثبت فيه بما لا يدع مجالاً للشك فشل الحلول الأمنية في التعامل مع المتظاهرين”.

وطالبت الشبكة العربية ضرورة اللجوء لقاانون مخالفات النشر وقانون العمل الصحفي بدلا من المادة 21 سيئة السمعة. كما طالبت الشبكة بالإفراج الفوري عن الصحفي المعتقل “كريم” وكل المعتقلين بسبب تعبيرهم عن أرائهم.

من شبكتنا:

12 European newspapers gagged over #FootballLeaks https://t.co/v5r1oXOau7 @DerSPIEGEL @MediapartEN @RSF_EECA… https://t.co/WjYAUL7IQ9