المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

شرطة بغداد في العراق تعتدي على صحفي بالضرب المبرح

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ايفكس) - 10 يناير 2013 - استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، بشدة، قيام الشرطة العراقية في بغداد بالاعتداء على أحد الصحفيين العاملين بإحدى وكالات الأنباء المحلية أثناء قيامه بتغطية فعاليات الاحتفال بالعيد 91 لتأسيس الشرطة العراقية في بغداد.

قامت قوات الشرطة العراقية بالاعتداء على الصحفي حيدر الربيعي المصور بوكالة أنباء “بغداد” يوم الأربعاء 9 يناير 2013 م، أثناء قيامه بتأدية مهامه المكلف بها من قبل وكالة الأنباء، حيث اعتدوا عليه بالسب قبل التحقق من بطاقة هويته، وإهانته أمام المارة، واحتجازه في السيارة بشكل مهين، كما قام أفراد الشرطة بضربه وتوجيه عدة لكمات إلى وجهه مما أدى إلى تشويهه وإصابته إصابات بالغة، وذلك أثناء قيامه بتغطية فعاليات الاحتفال بالذكرى 91 لتأسيس الشرطة العراقية.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: “إن الاعتداء على الصحفي “حيدر الربيعي” أثناء قيامه بتأدية مهامه الصحفية يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الصحفيين في جمع المعلومات والتوصل إليها” وأضافت الشبكة العربية: “أنه يتوجب على السلطات العراقية إيقاف تلك التجاوزات الشرطية تجاه الصحفيين، بما فيها من منافاة للسياقات المهنية والالتزامات الأخلاقية التي يفترض أن تلتزم بها الأجهزة الأمنية في تعاملها مع الصحفيين”.

وأوضحت الشبكة عدم قانونية مسلك الأجهزة الأمنية مع الصحفي “حيدر الربيعي” وذلك وفقا لنصوص قانون حماية الصحفيين الذي أقره البرلمان العراقي في 9 أغسطس 2011، حيث نص القانون في مادته (3) على ضرورة التزام “دوائر الدولة والقطاع العام والجهات الأخرى التي يمارس الصحفي مهنته أمامها، تقديم التسهيلات التي تقتضيها واجباته بما يضمن كرامة العمل الصحفي”، وهو ما لم تلتزم به قوات الشرطة، بل تعمدت إعاقة عمل الصحفي وامتهان كرامته، أيضًا نص القانون في مادته(4) على حق الصحفي في الحصول على المعلومات غير المحظورة من مصادرها المختلفة، ولا يعد تغطية فعاليات الاحتفال بذكرى تأسيس الشرطة العراقية عملا محظورا يهدد أمن وسلامة الوطن، كي تسلك معه قوات الشرطة هذا المسلك المعيق ﻷداء عمله.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بتفعيل المادة (9) من قانون حماية الصحفيين والقاضية بإنزال العقاب على كل من يعتدي على صحفي أثناء تأدية مهنته أو بسبب تأديتها، بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف أثناء تأدية وظيفته أو بسببها، وهو ما حدث بالفعل مع الصحفي “حيدر الربيعي”، كما أكدت الشبكة مسئولية السلطات العراقية توفير العلاج المجاني للصحفي “الربيعي” نتيجة للإصابات التي تعرض لها على يد قوات اﻷمن أثناء تأديته وظيفته عملا بالمادة (12) من القانون ذاته.

من شبكتنا:

#AsiaPacific Nov roundup: NGOs targeted, military abuses suppressed, #Ampatuan victims remembered #Malaysia #Burma https://t.co/jHhB89G5zE