المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مدى: جيش الاحتلال يعتدي على مصورين صحفيين في قرية بورين

المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) يستنكر بشدة اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على مجموعة من المصورين الصحفيين وهم: مصور وكالة معا الإخبارية رامي سويدان، مصور بال ميديا أشرف أبو شاويش، ومصوري وكالة رويتر عبد الرحيم القوصيني وحسن التيتي ، ظهر اليوم 28/1/2010، في قرية بورين جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وأفاد مصور معا رامي سويدان أنهم كانوا يغطون زراعة أشجار زيتون من قبل أهالي قرية بورين ، حيث كان يتواجد في المنطقة جيش الاحتلال الإسرائيلي. وقد اقترب منه أحد الجنود وأمره بعدم التصوير، ولكنه أصر على التصوير، فحدثت بينهما مشادة كلامية، فهجم عليه الجندي وضربه على صدره، وحاول أخذ الكاميرا منه بالقوة، من ثم تدخل الصحفيين وأبعدوه عنه، بعد ذلك ألقوا عليهم قنبلة غاز مسيل للدموع وحاولوا تفريقهم.

من جهة أخرى ألغت المحكمة العليا الاسرائيلة قرار سجن مراسل العالم خضر شاهين ومساعده محمد سرحان لمدة شهرين والذي سبق وان أصدرته المحكمة المركزية في القدس، في الرابع عشر من حزيران الماضي، وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت شاهين وسرحان في الخامس من كانون الأول 2008 وأطلقت سراحهما بعد عشرة أيام، لكنها فرضت الإقامة الجبرية عليهما لغاية 22 حزيران الماضي، وذلك بتهمة نشر أخبار عن تحركات جيش الاحتلال قبل البدء بالهجوم البري على قطاع غزة.

من شبكتنا:

Activist, feminist, research fellow and radically outspoken Stella Nyanzi jailed for "cyber harassment and offensiv… https://t.co/jtPjsOqIK7