المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

انتهاكات الحريات الاعلامية في دولة فلسطين المحتلة خلال شباط 2013

(المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية/ايفكس) - شهد الشهر الماضي تصعيداً خطيراً من قبل قوات الاحتلال بحق الصحفيين في دولة فلسطين المحتلة، تمثل باستهداف الصحفيين بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز، ومنعهم بعنف من تغطية الأحداث ، بالإضافة إلى اعتقال رسام كاريكاتير وتمديد الاعتقال الاداري لصحفي آخر. وحدثت الكثير من انتهاكات شهر شباط 2013 التي رصدها المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) اثناء تغطية الصحفيين لفعاليات التضامن الشعبي مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ اشهر عديدة.

وعلى صعيد الانتهاكات الفلسطينية فقد رصد مركز مدى ثلاثة انتهاكات، واحد في الضفة الغربية واثنين بقطاع غزة. وفي الوقت الذي يرحب فيه المركز بانخفاض عدد الانتهاكات الفلسطينية بحق الحريات الإعلامية منذ بداية عام 2013 فإنه يطالب السلطات المعنية بوقف كافة الانتهاكات بحق الصحفيين والسماح لهم بالعمل بحرية، وإعادة طباعة وتوزيع الصحف الممنوعة في قطاع غزة والضفة الغربية.

إن مركز مدى يستنكر جميع الانتهاكات بحق الصحفيين، ويعبر عن قلقه من تصاعد انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي وما تشكله من خطورة على سلامة وحياة الصحفيين. ويطالب المركز المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والضغط على الاحتلال من أجل وقف انتهاكاته بحق الصحفيين وإطلاق سراح الصحفي عامر أبو عرفة ورسام الكاريكاتير محمد سباعنة.

الإنتهاكات الإسرائيلية

أصيب عدد من الصحفيين خلال الشهر الماضي بالرصاص المطاطي أثناء تغطيتهم للأحداث المختلفة في الضفة الغربية. حيث أصيب مصور وكالة بال ميديا عامر عابدين في ساقه اليسرى أثناء تغطيته لهدم منزل في منطقة بيت عوا بالخليل، حيث اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وأهالي بيت عوا إثر ذلك يوم الاثنين الموافق 11/2/2013. وأصيب مصور شبكة راية الإعلامية سامر نزال بعيارين مطاطيين الأول في وجهه وارتطم بقناع الغاز وكسر الزجاج والثاني بأسفل ساقه، فيما أصيب المصور الصحفي شادي حاتم بعيار مطاطي في ظهره وتسبب له برضوض خلال تغطيتهما لمواجهات اندلعت قرب معتقل عوفر الإسرائيلي قرب مدينة رام الله، وذلك يوم الجمعة الموافق 15/2/2013. كما أصيب مصور قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية جوزيف حنضل برصاصة مطاطية في ركبته اليمنى من مسافة قريبة جداً، أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال ونشطاء فلسطينيين في ساحة الشهداء بمدينة الخليل، وذلك يوم الجمعة الموافق 22/2/2013.

أما مدير التصوير في وكالة بال ميديا فادي ماضي فأصيب بقنبلة غاز أسفل بطنه أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت أمام معتقل عوفر الإسرائيلي، قرب مدينة رام الله، وذلك يوم الخميس الموافق 21/2/2013.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي رسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد فايق سباعنة (34 عاما) أثناء عودته من الأردن عبر معبر الكرامة بتاريخ 16/2/2013. حيث لا زال ممنوعا من الزيارة من قبل المحامي أو عائلته منذ اعتقاله لغاية الآن. فيما مددت الاعتقال الاداري لمراسل وكالة شهاب عامر ابو عرفة للمرة الرابعة على التوالي منذ اعتقاله بتاريخ 21/8/2011. وكان من المقرر ان ينتهي حكمه الاداري ويطلق سراحه بتاريخ 19/2/2013. فيما اعتقلت مصور وكالة بال ميديا عبد الغني النتشة أثناء تغطيته للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013 لمدة يوم ونصف ومن ثم أطلقت سراحه.

واعتدت قوات الاحتلال على مجموعة من الصحفيين ومنعتهم من تغطية عملية إخلاء "قرية النواطير" التي أقامها مجموعة من النشطاء على أراضي قرية بورين المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال، وذلك يوم السبت الموافق 2/2/2013. واستهدف الاحتلال مجموعة من الصحفيين أثناء تغطيتهم للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013. حيث قامت بالاعتداء واحتجاز واعتقال الصحفيين المتواجدين في المنطقة وهم: مصور وكالة الأسوشيتد برس ناصر الشيوخي، مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر، مصورا وكالة رويتر مأمون وزوز ويسري الجمل. كما اعتدت على مجموعة أخرى من صحفيي الخليل وذلك يوم الجمعة الموافق 22/2/2013 وهم: مصور وكالة رويتر يسري الجمل ومصور الوكالة الأوروبية عبد الحفيظ الهشلمون، فيما احتجزت مصور وكالة وفا حسام أبو علان، أثناء تغطيتهم لمواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في وسط مدينة الخليل.

كما منعت قوات الاحتلال ثلاثة صحفيين من التغطية خلال اقتحامها لبلدة الدوحة بالقرب من مدينة بيت لحم، يوم الثلاثاء الموافق 19/2/2013، وهم: مراسل فضائية القدس ممدوح حمامرة، مصور بال ميديا سامر حمد ومصور القدس دوت كوم عبد الرحمن يونس.

واعتدى أفراد من حرس الحدود الإسرائيلي على مصور الوكالة الأوروبية علاء بدارنة ومصور الوكالة الفرنسية جعفر اشتية أثناء تغطيتهما لاعتداءات المستوطنين على أهالي قرية قصرة في محافظة مدينة نابلس بتاريخ 23/2/2013.

الانتهاكات الفلسطينية

قامت مجموعة من الشبان بمصادرة جميع نسخ مجلة "بنت البلد" في بيت ساحور، على خلفية مقال نقدي لمجموعة كشافة ارذثودكسي بيت ساحور بالضفة الغربية، وذلك صباح يوم الجمعة الموافق 1/2/2013.

فيما استدعت النيابة العامة في الحكومة المقالة نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين تحسين الأسطل للتحقيق يوم الخميس الموافق 28/2/2013، بناء على شكوى مقدمة من المباحث العامة بتهمة "القذف والتشهير" في مقال له بعنوان "شرطة ضد القانون". وقامت الشرطة في رفح بمنع طاقم فضائية فلسطين اليوم من التصوير واحتجزتهم حوالي نصف ساعة في مدينة رفح.

إضغط هنا للقراءة عن تفاصيل الإنتهاكات المذكورة.

من شبكتنا:

Les fausses accusations de Bakou pour mieux censurer les journalistes https://t.co/MaPBQodYFg @Khadija_Ismayil… https://t.co/626z64IWiQ