المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مركز مدى يطالب الرئيس اوباما بالضغط على اسرائيل لوقف اعتداءاتها على الصحفيين

REUTERS/Jason Reed

توجه المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية (مدى) بنداء مفتوح الى الرئيس الامريكي باراك اوباما طالبه فيها بالضغط على اسرائيل لوقف اعتداءاتها على الصحفيين والتي وصلت في السنوات الخمس الأخيرة الى 647 انتهاكا.

وقال موسى الريماوي مدير عام المركز أن زيارة اوباما لإسرائيل تشكل فرصة فريدة من اجل ممارسة الضغط على اسرائيل لاحترام القوانين والمواثيق الدولية، التي تضمن حرية التعبير وتؤمن الحماية للصحفيين، الذين يتعرضون الى اعتداءات متواصلة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

واشار الريماوي إلى أن السنة الماضية شهدت تصعيداً كبيراً من قوات الاحتلال على الصحفيين خاصة اثناء العدوان الاخير على قطاع غزة حيث قتلت ثلاثة صحفيين، وقصفت مقرات وسائل اعلام فلسطينية وعربية وعالمية، مما ادى الى اصابة عدد من الصحفيين بجراح مختلفة، كماتسبب القصف بخسائر مادية كبيرة لوسائل الإعلام مما ادى الى صعوبة ممارستهم لعملهم. والأخطر من ذلك ان اسرئيل لم تتورع عن تبري قتلها للصحفيين الثلاثة وقصف المقرات الاعلامية.

وأكد الريماوي ان سكوت المجتمع الدولي الرسمي شجع اسرائيل على المضي قدما في انتهاكاتها للحريات الاعلامية في دولة فلسطين المحتلة. وفي الاستمرار بسياسة اعتقال الصحفيين وتحويل عدد منهم للاعتقال الاداري وهنا نكرر مطالبتنا باطلاق سراحهم.

واضاف ان مركز مدى على ثقة من ان ممارسة الرئيس اوباما ضغوطا على اسرائيل وربط العلاقات معها بمدى التزامها باحترام القوانين والمواثيق الدولية خاصة الاعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تضمن حرية التعبير بشكل خاص وحقوق الانسان بشكل عام في فلسطين سيجعلها تعيد النظر في مجمل سياستها بهذا الشأن.

ADDITIONAL INFORMATION

من شبكتنا:

Daily Digest: https://t.co/b2jv3AHpUh #USBP seizes device of journalist headed to #StandingRock, #Internet shutdown in #Gambia & more