المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اصابة المصور امجد شومان برصاصة مطاطية في رأسه من قبل القوات الاسرائيلية

يستنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) قيام قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص المطاطي باتجاه طاقم تلفزيون وطن، مما ادى الى إصابة المصور أمجد شومان برصاصة مطاط في رأسه، أثناء تغطيتهم للمواجهات بين واهالي قرية بلعين، قرب مدينة رام الله، وقوات الاحتلال اثر اقتحامها للقرية صباح اليوم الموافق 22/10/2013.

وأفاد مراسل تلفزيون وطن أيسر البرغوثي لمركز مدى بأنه كان مع زميله في قرية بلعين لتغطية المواجهات، وبعد ذلك ذهبوا إلى السيارة لابعادها عن اطلاق النار، إلا أن الجنود استهدفوهم بشكل مباشر بالرصاص المطاطي، حيث أصابت إحدى الرصاصات جبين زميله امجد، كما تحطم الزجاج الخلفي للسيارة جراء قنابل الغاز والصوت.

وأضاف البرغوثي: "نحن الآن في مستشفى الطوارئ، حيث يتلقى زميلي العلاج اللازم".

لقد تم تقطيب شومان بغرزتين في الجبين، ولا زال في المستشفى لغاية الآن.

إن مركز مدى يطالب المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال لمحاسبة المعتدين على شومان وتقديمهم للعدالة ، وإلزام اسرائيل بوقف اعتداءاتها على الصحفيين.

من شبكتنا:

Director of #Pakistan's largest media group kidnapped @Pakistan_Press : https://t.co/QmIOmEo2KB @pressfreedom : https://t.co/c0iaJ3Fvhv