المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

كازاخستان: منظمات آيفكس تطالب البرلمان بإصلاح قوانين الإعلام

وجه 22 من أعضاء آيفكس بقيادة العضو الكازاخي اديل سوز خطابا إلى أعضاء البرلمان الكازاخستاني يحثهم على عدم تجريم القذف وإجراء تعديلات أخرى على قوانين الإعلام في البلاد.

وتقول منظمات آيفكس إن مشروع القانون المقدم من وزارة الثقافة والمعلومات لا يغير من التشريع الحالي، ويتجاهل الاقتراحات المقدمة حاليا من جماعات الإعلام والمنظمات غير الحكومية.

لا يزال القذف مجرما، وتحمل مواد جرائم الشرف والكرامة "حماية خاصة للموظفين العموميين"، حسبما تشير منظمات آيفكس. ويقول الأعضاء إن من شأن القانون "تهديد الوجود المالي لمنظمات الإعلام الجماهيري ومسئوليتها نحو تسجيل الحقيقة".

وفي ظل تشريع الإعلام الحالي، من حق السلطات كذلك مصادرة المعدات وإغلاق مكاتب الإعلام دون حكم محكمة عقابا على "التجاوزات الإدارية".

ولا زال تسجيل الإعلام الجماهيري في كازاخستان لا يتفق مع معايير منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ـ مما يمثل مفارقة ساخرة في ظل عزم كازاخستان الحصول على عضوية المنظمة في 2010 وتعهدها بإصلاح قوانين الصحافة المتعسفة كجزء من هذا الواجب.

وقد أسفر الهجوم على الأقليات الدينية والبعثات التبشيرية ـ التي عليها أيضا التسجيل والحصول على موافقة السلطات على موادها الدينية ـ عن ترحيل أعداد كبيرة خارج البلاد، كما تقول هيومن رايتس ووتش.

تقول منظمات آيفكس "إننا نعتقد أن شعب كازاخستان يستحق قوانين تقدمية وفق مبادئ حرية التعبير الواردة بالدستور. ونحن نرى أن العمل من أجل تحسين تشريعات الإعلام يجب أن يتم بطريقة منفتحة وديموقراطية".

لقراءة الخطاب، انظر: http://www.ifex.org/en/content/view/full/99530/

من شبكتنا:

'Philippines: Speak truth to power, keep power in check' https://t.co/WYplANtuwJ This pooled editorial highlights t… https://t.co/VUzpfKqbed