المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الإعدام أو السجن المؤبد : استهداف قناة سكوب بدعوى جماعية

(آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – اقتحم حشد من حوالى 150 شخصاً يحملون المسدسات فضائية سكوب الخاصة في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2010. وقد أبلغ مدير القناة محمد طلال السعيد وكالة رويترز بأن عشرة أشخاص أصيبوا في الحادث (لمزيد من المعلومات (باللغة العربية): http://www.alarabiya.net/articles/2010/10/17/122572.html).
وفقاً للموظفين، كان المهاجمون يبحثون عن مديرة القناة فجر عثمان مزعل السعيد وشقيقها محمد طلال السعيد المهددين بالقتل منذ ثلاثة أيام.
تلي موجة العنف هذه بث البرنامج الحواري "زين وشين" في 16 تشرين الأول/أكتوبر 2010 وقد لمّح فيه المذيع إلى أن أحد أعضاء العائلة الحاكمة المسؤول المرموق في وزارة الإعلام هو وراء الشكوى التي تقدمت بها الوزراة المعنية ضد مديرة القناة بتهمة "التحريض على قلب نظام الحكم" و"الحث على تغيير النظام بالقوة".
رفعت هذه الدعوى بعد بث المسلسل التلفزيوني الكوميدي "صوتك وصل" في شهر رمضان الماضي. في إحدى الحلقات، أخذت الدمى التي تتكلم مثل البدو وترتدي زيّهم تسخر من أعضاء البرلمان.
تبلّغت فجر السعيد من المدعي العام بنقل الشكوى من وزارة الإعلام إلى المحكمة الجنائية في 14 تشرين الأول/أكتوبر 2010. لم تحدد مواعيد الجلسة بعد. ووفقاً لمحاميها الأستاذ السباعي، تواجه صاحبة القناة ومنتجة المسلسل عقوبة الإعدام أو السجن المؤبّد.
تدين مراسلون بلا حدود الهجوم على فضائية سكوب كما الشكوى التي رفعتها وزارة الإعلام ضد مديرتها. وتحث المنظمة السلطات على الدعوة إلى العودة إلى الهدوء. ويقع على عاتقها مسؤولية ضمان سلامة كل المواطنين. وعلاوة على ذلك، ينبغي التخلي عن التهم الموجهة ضد الصحافيين.
حظر بث المسلسل الكوميدي "صوتك وصل" للمرة الأولى في 25 آب/أغسطس 2009 بعد عرض ثلاث حلقات فقط بناء على طلب وزير الإعلام الشيخ أحمد عبدالله الصباح (للمزيد من المعلومات: http://arabia.reporters-sans-frontieres.org/article.php3?id_article=31553).
إن فجر السعيد الكاتبة المعروفة بحرية تعبيرها والتزامها الجدل الاجتماعي هي مؤسسة مركز سكوب للإنتاج الفني في العام 1993. وقد أطلقت هذه الصحافية والكاتبة المتخصصة في إنتاج المسرحيات والمسلسلات التلفزيونية فضائية سكوب الخاصة في العام 2007.
على صعيد آخر، تم تأجيل جلسة 18 تشرين الأول/أكتوبر 2010 في إطار دعوى قضائية رفعها نجل الأمير ضد محمد عبد القادر الجاسم إلى 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2010. وفي 19 تشرين الأول/أكتوبر، سيتم النطق بالحكم في دعوى رفعها رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح ضد الصحافي.

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس


من شبكتنا:

#UAE detained British academic @Mhedgesh for months without charge, denying him due process, @hrw said. Abuses rais… https://t.co/4rIiq5NWpt