المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الرقابة تمنع تداول مجموعة”أفكار عارية” القصصية

(آيفكس\ الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ) – نددت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم، بمنع الرقابة تداول المجموعة القصصية “أفكار عارية” للكاتب يوسف خليفة،في الكويت بحجة “الإساءة لأخلاق المجتمع“.
وتعود أزمة منع المجموعة القصصية إلى عام 2007 حينما صدرت“أفكار عارية“عن دار الفارابي في 117 صفحة، ورفضت الرقابة تداولها في الكويت وهو ما تكرر عند إعادة طبعها، وفازت المجموعة بجائزة ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة القصيرة عام 2008.
وتعاني الحريات في الكويت من التدخل المستمر من قبل السلطات بقمعها ففي 13 نوفمبر الماضي، قامت بمصادرة صحيفة “مسرحنا” المصرية دون ابداء اسباب، وكان العدد يحمل صورة فوتوغرافية من عرض مسرحي يظهر في خلفيتها الصليب تحت عنوان “المسرح الكنسي.. عقود من التنوير”،ويضم العدد ملفا خاصا بالمسرح الكنسي ونصين مسرحيين مجهولي المؤلف ينتميان الى “المسرح الأخلاقي” في العصور الوسطى بعنوان (كل انسان) و(تمثيلية آدم) إضافة الى دراسات تتناول المسرح الكنسي.
وفي اوائل الشهر الماضي،القي القبض علي المدونيين حمد العليان وطارق المطيري، ووجهت لهم النيابة تهمة المساس بالذات الاميرية عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر“.
وفي 27 سبتمبر،قضت محكمة كويتية بالسجن ثلاثة اشهر على المدون “ناصر ابل” بعد ادانته بتهمة تحقير المذهب السني علي “تويتر” .
وقالت الشبكة العربية:”إن مصادرة الأعمال الابداعية ومنع تداولها يعتبر انتهاكا صريحا لحرية الرأي والتعبير التي كفلتها المواثيق الدولية التي وقعت عليها الكويت والقوانين الكويتية “
وأضافت الشبكة العربية :”إن الحجة التي تم بها منع تداول المجموعة القصصية وهي ( الإساءة لأخلاق المجتمع) فضفاضة وهدفها قمع حرية الرأي والتعبير بمبررات ليس لها اي سند تشريعي“
وطالبت الشبكة العربية السلطات برفع يدها عن الأعمال الأدبية والكف عن استهداف أصحاب الرأي والتعبير، وان تراجع نفسها في قرار منع تداول المجموعة القصصية.

من شبكتنا:

MISA-Zimbabwe wants ICT Minister to appreciate that grouping right to #privacy, access to information with consumer… https://t.co/kEPm8p9Mps