المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

طلاق صراح النشطاء الكويتين البدون لكن التهم تبقى

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ آيفكس) - 24 أكتوبر/تشرين الأول 2012 - اعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, عن ارتياحها لإفراج السلطات الكويتية عن المعتقلين بالسجون الكويتية على خلفية الأحداث التي شهدتها الكويت خلال شهر أكتوبر.
قرر قاضي التجديد صباح اليوم الأربعاء 24 أكتوبر 2012 إخلاء سبيل المعتقلين البدون: الناشط “أحمد حبيب التميمي” رئيس لجنة الكويتيين البدون, والناشط “نواف فهد البدر” أمين سر لجنة الكويتيين البدون, والناشط “علي غضبان العنزي” عضو لجنة الكويتيين البدون, و”يوسف مرزوق الظفيري” و”محمد خضير العنزي” بكفالة شخصية, كما قررت النيابة أيضاً الإفراج عن الشباب الأربعة “عبد العزيز السعدون” و”عمر العريمان” و”منذر الحبيب” و”مبارك الدبداب” المعتقلين على خلفية مشاركتهم في تجمع “كفى عبثاً” في 15 أكتوبر 2012 وذلك مقابل كفالة مالية قدرها ألف دينار لكل منهم, فضلاً عن الإفراج عن النواب السابقين “فلاح الصواغ” و”خالد الطاحوس” و”بدر الداهوم”, المتهمين بالمساس بمسند الإمارة وذلك مقابل كفالة مالية قدرها 5000 دينار لكل منهم, وذلك بعد قرار محكمة الجنايات بإخلاء سبيلهم وتأجيل القضية إلى 13 نوفمبر المقبل.

وقالت الشبكة العربية : ” على الرغم من ترحيبنا بالإفراج عن المعتقلين, لكننا في الوقت ذاته نعلن عن بالغ استيائنا من هذا الإفراج المنقوص, واستمرار محاكمات النشطاء بسبب تعبيرهم عن أرائهم, أو تظاهرهم السلمي للمطالبة بتحقيق إصلاحات سياسية واجتماعية بالبلاد, فالشبكة لا ترضى بديلاً عن الإفراج وإسقاط كافة الاتهامات عن النشطاء والمواطنين”.

وطالبت الشبكة العربية السلطات الكويتية بإسقاط كافة الاتهامات عن النشطاء المفرج عنهم, وغلق ملفات القضايا نهائياً.

كما جددت الشبكة مطالبها بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير بالسجون الكويتية.

من شبكتنا:

#Indonesia Members of radical religious group attack journalist, bar media coverage via @AJI_JAKARTA @seapabkk https://t.co/Y5MA37HlGg