المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

محاكمة المدون الكويتي محمد العجمي بتهمة ازدراء الأديان

في 27 أغسطس\آب، تم اعتقال المدون الكويتي والناشط الحقوقي الشهير محمد العجمي – المعروف باسم “بوعسم” – في أعقاب تغريدة نُشرت على حسابه الخاص في موقع تويتر ،قبل أن تقرر المحكمة الجزائية الإفراج عنه مؤقتاً يوم 2 سبتمبر\أيلول في انتظار محاكمته.

وإذ تدين مراسلون بلا حدود اعتقال العجمي فإنها تطالب صراحة بإسقاط التهم الموجهة إليه، حيث أوضحت فرجيني دانغل، نائبة مديرة الأبحاث والمرافعات في المنظمة المدافعة عن حرية الإعلام، أن “إدانة هذا المدون بسبب نشر تغريدة في تويتر يُعتبر ضرباً من السخافة”، مضيفة أن “النظام [في الكويت] يواصل سياسة القمع ضد الأصوات المعارضة.

في تلك التغريدة المثيرة للجدل، التي نُشرت في 11 أغسطس\آب على حسابه الشخصي في تويتر انتقد محمد العجمي جماعة “الجامية” السلفية متهماً أتباعها بالطاعة العمياء والامتثال لأوامر شيخهم حمد العثمان، لتنهال عليه الاتهامات بالتجديف ،جراء تنديده بسحب الجنسية الكويتية من الداعية الإسلامي نبيل العوضي.

يُذكر أن الحكومة الكويتية أصدرت في يوليو\تموز قراراً يتيح سحب الجنسية الكويتية من أي شخص يمثل تهديداً للأمن القومي والنظام العام. وقد أدت هذه السياسة الجديدة إلى سحب الجنسية من مالك وسائل الإعلام، أحمد الشمري وعشرة أشخاص آخرين من بينهم العوضي
وكانت السلطات الأمنية الكويتية قد استدعت العجمي للمثول أمام إدارة المباحث في منطقة السالمية، يوم الأربعاء 27 أغسطس\آب، حيث ظل رهن التحقيق والاستجواب لفترة طويلة قبل أن يصدر أمر باعتقاله لمدة عشرة أيام.

وبينما بدأ الناشط الحقوقي وعضو اللجنة الوطنية لرصد الانتهاكات إضراباً مفتوحاً عن الطعام يوم السبت 30 أغسطس\آب، احتجاجاً على اعتقاله التعسفي، توحدت أصوات مستخدمي الشبكات الاجتماعية، وخاصة في تويتر، للإعراب عن تضامنهم مع المدون الشهير، حيث استُخدم الهاشتاج #الحرية_لبوعسم أكثر من 8000 مرة. كما نظم نشطاء ومتضامنون مظاهرة سلمية يوم الأحد 31 أغسطس\آب في ساحة الإرادة أمام مقر مجلس الأمة للمطالبة بالإفراج عن العجمي وبقية النشطاء المحتجزين.

يُذكر أن محمد العجمي معروف في الشبكات الاجتماعية بتعليقاته الساخرة حيث يتابعه أكثر من 115.000 مستخدم على موقع تويتر، علماً أن هذه ليست المرة الأولى التي يمثل فيها أمام القضاء الكويتي. فقبل أسابيع قليلة، وبالضبط في يوم 6 يوليو\تموز، أُلقي عليه القبض بسبب خروجه في مظاهرة للتنديد بالانتهاكات المرتكبة ضد حقوق الإنسان ليُفرجعنهبعدساعاتمنالاحتجاز.وقبلها بثلاثة أشهر، كان ضمن المتهمين في قضية التغريدات التي اتُهم أصحابها بقذف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قبل أن يصدر حكم بتبرئته في نهاية المطاف.

من شبكتنا:

Sunday 19 November, @NabeelRajab returns to court to appeal 2 year sentence for talking about #HumanRights in the… https://t.co/prwujaK72j