المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تظاهر لحق الكويتي "سجين إعادة النشر" عياد الحربي

Arabic Network for Human Rights Information

في شهر مايو/أيار من عام 2015، أطلقت مؤسسة مهارات والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان (ANHRI) حملة سجناء الضمير بالتعاون مع آيفكس. تسعى الحملة إلى تسليط الضوء على العديد من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين تم سجنهم في المنطقة العربية لمجرد التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم.

سيتم تسليط الضوء على سجين عربي جديد كل شهر من خلال عرض قصصهم. هناك العديد من الطرق التي تمكنك من المشاركة للمطالبة بالإفراج عنهم وتحسين أوضاعهم أو على أقل تقدير جعل السلطات على بينة أنه لن يتم نسيان هؤلاء الأفراد.

!انضم إلينا لنشرها حول جميع أنحاء العالم من خلال الهاشتاغ #حريتهم_حقهم


سجين هذا الشهر: عياد الحربي

سجين الرأي لشهر يوليو/تموز هو عياد الحربي. عياد صحفي على الإنترنت من الكويت على موقع صبر، وهو موقع مستقل ينشر الأخبار والتعليقات. الحربي كان معروفاً بالكتابة عن الفساد الحكومي، ومحاولات الحد من حرية التعبير وحقوق المرأة. ألقي القبض عليه في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 بتهمة إهانة أمير الكويت من خلال العديد من تغريداته على تويتر، وواجه تهمة منفصلة لإعادة نشره قصيدة الشاعر العراقي أحمد مطر التي ينتقد فيها الدكتاتورية.

في يناير/كانون الثاني 2014، حكم على عياد بسنتين في السجن بجريمة "إهانة الأمير". في حين يقضي عقوبته في سجن الكويت المركزي، تعرض عياد لأشكال مختلفة من سوء المعاملة. وفقاً لموقع صبر، تعرض عياد للتقييد، الاعتداء الجسدي، وهدد بالنقل إلى الحبس الانفرادي حيث يطبق التعذيب.

عياد الحربي واحد من أكثر من 160 آخرين تعرضوا لمضايقات بشكل غير عادل للتعبير عن انتقادهم للأمير، الفعل الذي تم تجريمه في الكويت في انتهاك واضح لحق حرية التعبير والرأي. وصفت ANHRI ومهارات عياد بـ"سجين إعادة النشر" للتعبير عن تفاهة وابتذال تهمة جريمته.

غرد لعياد على تويتر

ساعدنا على إرسال رسالة إلى أمير الكويت نقول فيها أن الانتقادات المشروعة على تويتر أو أي وسيلة أخرى ليست جريمة. سنعمل معاً لجعل السلطات تعلم أن العالم يدرك سوء معاملة عياد الحربي ويدين الاعتداء عليه بشدة.

− سجن وتعرض للضرب للتغريد في #الكويت. ندين انتهاك حق عياد الحربي في التعبير عن نفسه #حريتهم_حقهم

هل تريد فعل أكثر من ذلك؟

• أرسل بريد إلكتروني إلى مكتب الأمير الكويتي يحث على الإفراج عن عياد الحربي،
• أنشر صورتنا ورسالة دعم لعياد على مدونتك أو حساباتك على الشبكات الاجتماعية،
• شجع الصحافة في بلدك للكتابة عن حالة عياد وتابع حملة سجين الشهر.

من شبكتنا:

Today @UNESCO: identity politics & fake news discussed at Journalism Under Fire conference https://t.co/o0INdktLTZ… https://t.co/SN5Z148E4x