المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

لبنان: اللاعبون السياسيون يسيطرون على الإعلام

تتأثر الكثير من وسائل الإعلام في لبنان بشخصيات سياسية قوية ترتبط بها بهم من خلال "ديون" مالية وسياسية، وفقا للمعهد الدولي للصحافة الذي أكمل تقريرا حول بعثة صحفية استغرقت أربعة أيام في أكتوبر/ تشرين الأول. ومؤخرا، أصدرت مؤسسة مهارات تقريرا حول العلاقة بين السياسة اللبنانية ووسائل الإعلام.

تحدثت المعهد الدولي للصحافة إلى رؤساء تحرير كبريات الصحف والصحفيين في البلاد، فضلا عن القادة السياسيين والمسؤولين الحكوميين. وعلى الرغم من أن لبنان نابض بالحياة فيما يتعلق بوسائل الإعلام والبيئة الإعلامية، إلا أن هناك مصدر قلق رئيسي وهو تحالف وسائل الإعلام الدائم مع التيارات السياسية والطائفية. ولن يؤدي هذا التدخل السياسي في الاستقلالية التحريرية للصحف إلا إلى تكريس الانقسام بين الشعب اللبناني.

واقترح وفد المعهد الدولي للصحافة أن تعمل وسائل الإعلام على صياغة مواثيق أخلاقية ومهنية طوعية تدعم وتعزز الدقة والإنصاف والتوازن. كما حث وسائل الإعلام على توفير الشفافية المالية، حيث أن مصداقية تلك الوسائل ستكون معيبة إذا ما تمكنت الجماعات السياسية من استخدامها كلسان حال لأجندتها الخاصة.

ويضيف المعهد أنه ينبغي على الجماعات السياسية أن تسمح للصحفيين بكتابة تقاريرهم وموضوعاتهم بعيدا عن المضايقات والترهيب. وتسببت ثقافة الإفلات من العقاب وقتل الصحفيين وقوانين التشهير الجنائي في تزايد الرقابة الذاتية، وفقا لما صرح به محررون وصحفيون للوفد.

وعلى صعيد آخر، درست مؤسسة مهارات المحتوى الإخباري لمجموعة مختارة من القنوات التليفزيونية ومحطات الإذاعة والصحف خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في حزيران / يونيو. وبحث التقرير عدة بنود من القانون الانتخابي التي طبقتها وسائل الإعلام. وركزت الدراسة على اختيار المؤسسات الإعلامية التمادي في "الدفاع ، أو مهاجمة أو دحض الآراء والمواقف التي يرونها تشكل مصدر إزعاجا للحزب السياسي الذي تدعمه المؤسسة". ويخلص التقرير إلى أن القانون فشل في الحفاظ على معايير وسائل الإعلام.

ويقدم التقرير وصفا مفصلا للو لاءات السياسية في التلفزيون ومحطات الإذاعة والصحف. ويعلق التقرير أيضا على القوى السياسية وكذلك المنظمات غير الحكومية المشاركة في مراقبة الانتخابات.

وبحسب مهارات فإن تغطية الانتخابات لم تكن متوازنة على الإطلاق. بعض المؤسسات وسائل الإعلام نشرت نتائج الدراسة عن فترة الانتخابات حول الأخطاء التي حدثت، ومن بين الخطاء وجود تناقضات خطيرة في نتائج الانتخابات التي أعلنتها وسائل الإعلام ، وهو ما خلق حالة من الفوضى.

من شبكتنا:

En Nicaragua, el control que Ortega ejerce sobre los medios se reduce a pesar de que recrudece la represión… https://t.co/48ZIFafViR