المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ليبيا: توقيف مصادر إعلامية واعتقال صحفيين

تشن السلطات الليبية حربا على الصحفيين الذين ينتقدون انتهاكات النظام، وفقا لهيومن رايتس ووتش ومنظمة مراسلون بلا حدود. في أواخر شهر يناير، صفعت السلطات حرية الصحافة من خلال عرقلة عدة مواقع معارضة ومستقلة، وأوقفت طباعة صحيفتين مملوكتين للقطاع الخاص. وفي الأسبوع الماضي، تم إلقاء القبض على أربعة صحفيين إذاعيين على خلفية تقرير بشأن الفساد.

اعتبارا من 24 كانون الثاني / يناير تم حجب ما لا يقل عن سبعة مواقع إلكترونية عادة ما تنشر مقالات حول "مواضيع سياسية حساسة، من بينها انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الحكومة الليبية"، تعمل تلك المواقع من الخارج لكن محرريها وصحفييها من طرابلس وبنغازي، وفقا لهيومن رايتس ووتش.

بالإضافة إلى ذلك ، لم تعد خدمات يوتيوب متاحة بعد ان تم نشر تسجيلات فيديو للمظاهرات التي قام بها أقارب السجناء الذين قتلوا في سجن أبو سليم عام 1996 وأشرطة فيديو لأفراد من أسرة الزعيم الليبي معمر القذافي خلال حضورهم حفلات.

لكن المدونين الليبيين، والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان يواجهون الموقف بحملة إلكترونية على الفيسبوك اسموها "لا لسياسة حجب المواقع في ليبيا"، وخلالها تبادلوا سيرفرات البروكسي التي تمكنهم من الوصول إلى المواقع المحجوبة على شبكة الإنترنت، وفقا لهيومن رايتس ووتش.

وتم إصدار الصحف الأولى المملوكة للقطاع الخاص منذ وصول القذافي إلى السلطة، "أويا" و"قورينا"، من قبل شركة مرتبطة بنجل القذافي ، سيف الإسلام القذافي في عام 2007. لكنهم أجبروا على التوقف عن النشر في يناير بعد أن رفضت الهيئة العامة للصحافة الاستمرار في الطباعة، قائلين إنهم لم يسددوا فواتيرهم. في 21 كانون الثاني / يناير أعلنت الصحف أنها ستنشر على الانترنت فقط. وكانت المطوبعتين قد غطتا قضايا الفساد، وعدم استقلال القضاء، والمظاهرات التي قام بها عائلات السجناء الذين قتلوا في مجزرة أبو سليم، ووجهتا انتقادات لقوات الأمن لعدم احترامها سيادة القانون.

ومع ذلك، فإن رئيس تحرير "أويا" قال لهيومن رايتس ووتش يوم 3 فبراير أنهم سيبدأون طباعة أجزاء أصغر من الصحيفة ، فيما يبدو أنه تم التوصل إلى تسوية صغيرة.

وفي إطار حملة القمع هذه، تم اعتقال أربعة صحفيين من راديو بنغازي في 16 شباط / فبراير وأفرج عنهم في اليوم التالي ، حسب مراسلون بلا حدود. وكان الصحفيون قد عملوا على إعداد برنامج فضح الفساد الإداري والمالي في بنغازي. محطة الراديو أيضا كانت قد غطت أخبار متعلقة بمجزرة سجن أبو سليم. تم إيقاف مدير المحطة وإيقاف البرنامج وفصل الصحفيين الأربعة.

وقالت هيومن رايتس ووتش "إن الحكومة تعود إلى الأيام المظلمة من السيطرة الكاملة على وسائل الإعلام".

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • شن حملة قمع ضد وسائل الإعلام في ليبيا

    (آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – أخلي سبيل أربعة صحافيين من فريق عمل برنامج "مساء الخير بنغازي" الذي يبث على إذاعة بنغازي في اليوم التالي لتوقيفهم في مساء 16 شباط/فبراير 2010. وتندرج عملية التوقيف هذه ضمن حملة عامة تشنها السلطات الليبية منذ بداية العام 2010 ضد وسائل الإعلام ولا سيما المواقع الإخبارية المستقلة.



من شبكتنا:

The Hong Kong Journalists Association rebuts the statement issued by Beijing police "over their violent action agai… https://t.co/LB4bUsLIJE