المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مدغشقر: مصرع صحفي أثناء تغطيته مظاهرة احتجاج على الحكومة

تشير مراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحفيين إلى مقتل صحفي رميا بالرصاص أثناء تغطيته مظاهرة احتجاج على الحكومة في مدغشقر.

وكان اندو راتوفونيرينا من محطة راديو وتلفزيون انالامانجا الخاصة بين أكثر من 20 شخصا لقوا حتفهم عندما فتحت قوات الأمن النار على مظاهرة خارج القصر الرئاسي في انتاناناريفو في السابع من فبراير. وكان المحتجون يطالبون بحكومة جديدة بدلا من حكومة الرئيس مارك رافالومانانا.

وكان راتوفونيرينا يحمل مفكرة وميكروفون، حسبما يقول زميله ميريندرا راباريفيلو، الذي كان يصور المظاهرة للمحطة.

وحسبما تشير لجنة حماية الصحفيين، فقد استقال وزير الدفاع احتجاجا على إطلاق النار، بينما دعت الأمم المتحدة إلى"إجراء محاكمة عادلة للمسئولين عنه".

وتقول لجنة حماية الصحفيين إن هذه التظاهرة تأتي وسط صراع عنيف على السلطة بين الرئيس ومنافسه اندري راجولينا، عمدة انتاناناريفو. ويتهم راجولينا رافالومانانا بسوء الإدارة ويطالب باستقالته. وقد أعلن نفسه رئيسا وشكل حكومة موازية.

وفي الشهر الماضي، أضرم المحتجون من المعارضة النار بمعدات محطتين مواليتين للحكومة بعد إغلاق الحكومة لمحطة تلفزيون يملكها راجولينا،حسبما تفيد لجنة حماية الصحفيين.

وراتوفونيرينا هو أول صحفي يلقى مصرعه أثناء عمله الصحفي منذ بدأت لجنة حماية الصحفيين تسجيل الحالات في مدغشقر عام 1992.

من شبكتنا:

#CostaRica: El derecho humano de informar y ser informado es fundamental https://t.co/vMWtzGtf73 @IPLEXcr