المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ماليزيا: اعتقال ثمانين شخصا في مواجهات للسيطرة على ولاية بيراك

في الأسبوع الماضي اعتقلت الحكومة الماليزية بقيادة رئيس الوزراء الجديد نجيب عبد الرزاق ما يقرب من 80 كاتبا ومعارضا وناشطا ممن كانوا يحتجون على الاستيلاء على شمال ولاية بيراك من قبل ائتلاف الحكومة الفيدرالية الحاكم، وذلك طبقا لتقارير صدرت عن مركز الصحافة المستقلة (CIJ) في ماليزيا، العضو المؤقت في آيفكس.

وبدأت الاعتقالات الكبيرة في 5 أيار/ مايو عندما استهدفت قوات الشرطة الأكاديمي والكاتب وونغ شين هات، وقال المتحدث باسم التحالف من أجل انتخابات حرة ونزيهة (BERSIH)، إن وونغ ساهم في شن حملة "ماليزيا السوداء" والتي دعت الماليزيين لارتداء السواد في اليوم المقرر أن تجتمع فيه الجمعية التشريعية لولاية بيراك والموافق 7مايو/أيار.

وتم إلقاء القبض على وونغ من منزله وتمكنت لجنة من الشرطة من الحصول على أمر بوضعه رهن التحقيق حتى 8 مايو، ويرأس وونغ تحالف الكتاب من أجل استقلال وسائل الإعلام (WAMI)، وكتبت على نطاق واسع ضد أساليب الائتلاف الحاكم غير الديمقراطية التي استخدمت للوصول إلى السلطة.

وقالت لجنة حماية الصحفيين عن قضية وونغ قوله إنها "أحد أعمال الترهيب من جانب الشرطة ضد الناشطين الناقدين للحكومة" وأكدت على أن للمواطنين والجماعات التي ترتبط مصالحها بالقرار لهم الحق في التعبير عن وجهات نظرهم وآرائهم السياسية "دون خوف من الاضطهاد."

وقامت السلطات باعتقال ستين شخصا آخرين في 6 أيار/ مايو في مظاهرة احتجاج في "إيبوه" عاصمة ولاية بيراك ، بينهم ثمانية من أعضاء البرلمان من المعارضة، وتم اعتقال 14 آخرين لمجرد حضورهم مسيرة شموع من أجل وونغ أمام مراكز شرطة كوالا لامبور.

وتأتي هذه الاعتقالات المستمرة بالتزامن مع صراع على السلطة في ولاية بيراك. وفي خطوة مثيرة للجدل قبل سلطان بيراك في شباط / فبراير انشقاق ثلاثة أعضاء في برلمان الولاية إلى صفوف المعارضة، مما سمح لتحالف "باريسان ناسيونال" لاستعادة السيطرة على الإقليم رغم خسارته في الانتخابات العامة التي جرت عام 2008. وكان "باريسان ناسيونال" متهما أيضا بمحاولة إغلاق النقاش حول دور الملكية.

وتقول لجنة حماية الصحفيين إنه "في غياب الإصلاحات القانونية، أصبحت مؤسسات من المفترض أن تكون مستقلة، مثل الشرطة، ووسائل الإعلام، والسلطة القضائية ترضخ تحت القيود وتصبح مجرد "أدوات للحفاظ على سلطة الحاكم".

وقالت اللجنة إن تصرفات نجيب "تثير القلق من أن يكون هناك المزيد من مثل تلك الحملات في المستقبل"

من شبكتنا:

"South African newsrooms are under pressure to move away from thoughtful and in-depth reporting towards responding… https://t.co/7DgcyJT7qw