المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الحكم على صحافي بالحبس للمرة الأولى في الجزيرة

فقد محرر إخباري الوعي في قاعة محكمة بعد صدور حكم ضده بالحبس لمدة ثلاثة أشهر بعد قيامه بتغطية قضية فساد، حسب لجنة حماية الصحافيين ومراسلون بلا حدود. ويمثل الحبس الحالة الأولى التي يحكم فيها على صحافي في موريشيوس بالسجن وفقا للجنة حماية الصحفيين.

تمت إدانة درهارماناد دوهاريكا، رئيس تحرير "سامدي بليس" بتهمة إثارة جدل حول المحكمة العليا، وذلك يوم ١٧ أكتوبر/ تشرين الأول، حسب مراسلون بلا حدود. وفقد دوهاريكا الوعي نتيجة ارتفاع شديد لضغط الدم وتم نقله إلى المستشفى، حسب تقارير إخبارية محلية.

وخلال شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب من عام ٢٠١٠، اقتبس دوهاريكا عن رجل أعمال مشهر به ومحام سابق، هو ديف هيرمان، الذي اتهم المحكمة العليا بالانحياز بعدما خسر دعوى قضائية ضد مجموعة باركليز المالية العملاقة. وكتب دوهاريكا مقالا يناقش فيه مزاعم هيرمان التي تمت تغطيتها على نطاق واسع إعلاميا في ذلك الوقت، واعتبر أنه ينبغي التحقيق فيها، حسب لجنة حماية الصحافيين.

وقال محمد كيتا منسق حشد الدعم بالقسم الأفزيقي في لجنة حماية الصحافيين إن هذه الدعوى "لم تكن عن إدارة العدالة لكنها تتعلق بتحصين المحكمة العليا من النقد".

كما تم تغريم كل من شركة "ساميدي بليس" ومحطة إذاعية أخرى على خلفية نفس الاتهامات ١٠٣٠٠ دولار أمريكي و٦٩٠٠ دولار أمريكي على التوالي لتحدي المحكمة.

من شبكتنا:

Indonesia told to respect media freedom in Papua after expelling BBC reporter Rebecca Henschke.… https://t.co/NyPOwr95uy