المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

المكسيك: مقتل صحفيين اثنين واقتحام محطة إذاعية


اثنان من الصحفيين قتلوا في المكسيك الأسبوع الماضي،و لا تزال الدوافع غير معروفة، وفقا لمؤسسة الصحافة في البلدان الأمريكية، ولجنة الكتاب السجناء - نادي القلم الدولي (WiPC)، ومراسلون بلا حدود.

في 14 تموز/ يوليو، قتل أرنستو مونتانيز فالديفيا، رئيس تحرير "إنفوك دل سول دي تشيهواهوا" بالرصاص بينما كان يقود سيارته، وفقا للجنة الكتاب السجناء، ومراسلون بلا حدود، ومؤسسة الصحافة في البلدان الأمريكية. وكان ابن فالديفيا المراهق في السيارة مع والده ونقل إلى المستشفى مصابا بجرح بالغ في رقبته. وللمرة الثانية فالدافع ليس واضحا، إلا أن منظمات حقوق الإنسان قالت بأنه وجد في موقع الحادث "ملصق" باسم الصحيفة على سيارة فالديفيا.

وقتل فالديفيا في سيوداد خواريز، في شمال ولاية تشيهواهوا، وهي المنطقة المتضررة من المعارك بين العصابات، وتقع في منطقة يجري فيها باستمرار تبادل لإطلاق النار بين الشرطة وتجار المخدرات، وفقا للجنة الكتاب السجناء.

وقبل هذا الحادث بيومين تم العثور على جثة خافيير مارتن ميراندا أفيليس، مراسل صحيفة بانوراما ومراسل وكالة أنباء "كوادراتين"، حيث تم طعنه حتى الموت في منزله في زيتاكوارو.

وفي ضوء الاعتداءات الجسدية على بائعي الصحف الذين يبيعون صحيفة "بانوراما" في نهاية حزيران/ يونيو، يمكن القول بأن جريمة القتل جاءت في إطار الانتقام من الصحيفة، وفقا لما قالته إدارة "بانوراما" للجنة الكتاب السجناء ومراسلين بلا حدود.

ومع ذلك، قال إعلاميون زملاء للجنة الكتاب السجناء ومراسلون بلا حدود أن ميراندا أفيليس كان قد تلقت تهديدات رغم أنه نادرا ما كان يغطي قصص الجريمة، وتكهن البعض بأنه ربما كان القتل بمثابة "جريمة عاطفية"، ويؤيد مركز الصحافة والأخلاق العامة في المكسيك هذا الدافع.

وقال مركز الصحافة والأخلاق العامة أنه في 15 تموز/ يوليو تحرك قرابة 70 من أفراد الشرطة الاتحادية نحو محطة إذاعة "زيجس كادينا دي راديوديفوسورا"، وكانت الشرطة تغلق كل الشوارع بينما عمل عملاء مسلحين على انتزاع كابلات القناة التي كانت تستخدم للبث المباشر، كما عبثوا بمحتويات المكاتب. وأبلغ رجال الأمن الصحفيين الأربعة الذين كانوا يعملون في ذلك الوقت أن قناة "كانال تي في 3" التي تستأجر منها "زيجس" فترات للبث المباشر، مخالفة للقانون. وقال زيجس أوتو فالس باكا ، صاحب الترخيص أنه مقتنع تماما بأن الاقتحام المفاجئ جاء ردا على انتقادات متكررة لجميع مستويات الحكومة، والتي التي تلقت المحطة على إثرها عدد من التهديدات.

من شبكتنا:

Both “cyber security” and “cyber crime” are terms widely used but often poorly understood. This podcast from… https://t.co/ISP2OUj5wf