المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

المكسيك: مقتل صحفي بطريقة بشعة في غيريرو

عثرت السلطات المكسيكية على جثة صحفي جنوب غرب البلاد بالقرب من منتجع أكابولكو، وعليها آثار للضرب وفقا لتقرير المركز الوطني للاتصالات الاجتماعية (CENCOS)، ومركز "بريوديسمو دي اتيكا بابليكا"، وجمعية الدول الأمريكية للصحافة والمادة 19 وغيرهم من أعضاء أيفكس. وطالبت تلك المنظمات السلطات المكسيكية بإجراء تحقيق شامل في جريمة القتل ووضع حد لأعمال العنف ضد الصحفيين المكسيكيين.

وتم العثور على جثة خوان دانييل مارتينيز جيل، وهو مذيع بمحطة "راديوراما" الإخبارية المحلية في أكابولكو، في منطقة خالية في مدينة ماكوينا في ولاية غيريرو يوم 28 تموز/ يوليو. وكان الصحفي تعرض للضرب المبرح، ويديه وقدميه كانت مقيدة ، وكانت رأسه ملفوفة بشريط لاصق.

وقال المركز الوطني للاتصالات الاجتماعية إن زملاء الصحفي يعتقدون أنه كان ضحية للجريمة المنظمة بسبب القسوة التي قتل بها.
وخلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت غيريرو منطقة حرب مكثفة بين عصابات المخدرات القوية والقوات الحكومية. لكن إنريكي سيلفا مدير الأخبار في محطة راديوراما بأكابولكو قال للجنة حماية الصحفيين أن مارتينيز كان حذرا للغاية عند إعداد التقارير والأخبار، ولم يحقق في المواضيع الحساسة مثل الاتجار بالمخدرات أو أنشطة الجيش والشرطة في أكابولكو.

في نيسان/ أبريل 2007 ، أطلق مسلح النار على أمادو راميريز، وهو مراسل آخر في راديوراما كما يعمل مع أكبر المحطات التلفزيونية في المكسيك، وذلك لدى خروجه من الاستوديو ، وفقا لتقارير مركز "بريوديسمو دي اتيكا بابليكا".

وفقا لأعضاء أيفكس، فالمكسيك هي واحدة من أخطر الأماكن في العالم بالنسبة للصحفيين. ولقي 28 صحفيا مصرعهم من بينهم مارتينيز منذ عام 2000، وتقول لجنة حماية الصحفيين أن 10 منهم على الأقل قتلوا انتقاما منهم لمباشرة عملهم وأغلبهم كان يعمل على تغطية أخبار الجريمة المنظمة أو الفساد الحكومي.

من شبكتنا:

Journalist Sylvanie Kiaku in detention for criminal defamation https://t.co/t2Fi15pnVJ and another 5 Octave Mukendi… https://t.co/G1jNPTIgEY