المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

إلفت الانتباه للكتاب المقتولين بتنظيم فعالية خاصة بيوم تكريم الموتى

انضم للقلم الدولي في تكريم الكتاب الراحلين في اليوم القومي للموتى في المكسيك الموافق ٢ نوفمبر/ تشرين الثاني. يوم الموتى هو إجازة رسمية في المكسيك، يقوم الناس خلاله بتكريم أعضاء الأسرة والأصدقاء المتوفين خلال شعائر خاصة تضمن زيارة المقابر وإعداد الوجبات التي كان يحبها أو يفضلها الراحلون.

تطالب القلم الدولية بمشاركة عالمية في هذا اليوم خلال العام الجاري لرفع الوعي بثلاثة وثلاثين صحافيا أحدهم كاتب والآخر شاعر قتلوا على يد عصابات المخدات منذ بدأ الرئيس فيليبي كالديرون حملته المسلحة ضد المخدرات. كما أن هناك ثمانية صحافيين مفقودين خلال السنوات الخمسة الماضية حسب القلم الدولي.

وتحث المنظمة الدولية المدافعين عن حرية التعبير على المشاركة بعدة طرق، من بينها تدشين يوم تقليدي للموتى وجعله مثارا لنقاشات وأيضا تنظيم حلقات قراءة عامة للشعر المكسيكي الذي جمعته القلم الدولية، والتظاهر أمام السفارات المكسيكية وإرسال بيانات صحافية عن اليوم إلى المؤسسات الإعلامية.

انظر رابط موقع القلم الدولي (بالأسفل) للحصول على الموارد المتاحة لدعم أنشطة يوم الموتى الخاص بك، والتي تشمل الأشعار وملصق الحملة وتعليمات بشأن صنع مذبحا وقائمة بأسماء الكتاب الذين قتلوا في المكسيك منذ عام 2006. القصائد وغيرها من الموارد المتاحة باللغات الإسبانية والفرنسية والانجليزية. وفي قصيدة كتبت لنادي القلم الدولي، قال الشاعر هوميرو آريدجيس: "أرواحهم تلتصق بمدننا. وعميقا في كابوس يتربص قتلتهم لنا بالخناجر السوداء".

وفقا لنادي القلم الدولي، تزايدت أعداد القتلى والمفقودين، حيث قتل ثمانية من الكتاب واختفى اثنان من الصحافيين في عام 2011 وحده.

في حين تقف عصابات المخدرات المنظمة وراء غالبية الهجمات، إلا أن عملاء الدولة الفاسدين، ولا سيما المسؤولين المحليين ورجال الشرطة قيل إنهم نفذوا الهجمات أو كانوا متواطئين مع أعمال العنف ضد الصحافيين، حسب تقارير القلم الدولي. وتقريبا كل أعمال القتل لم يتم التحقيق فيها بشكل صحيح، وهو ما يحفز الإفلات من العقاب لقتلة آخرين.

الهدف من الحملة هو الضغط على الحكومة المكسيكية لإنهاء الإفلات من العقاب في حالات العنف ضد الصحافيين، وحل قضايا القتل في الماضي وجعل الجرائم ضد الصحافيين جرائم اتحادية حيث تمنح السلطات الاتحادية القدرة على التحقيق في هذه الجرائم ومحاكمة مرتكبيها.

في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر، يحتفل أعضاء آيفكس بتدشين اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب لرفع الوعي العام حول كيفية الإفلات من العقاب السائدة في مجال حرية التعبير، وكذلك تسليط الضوء على العمل الهام الذي يقوم به أعضاء آيفكس لمكافحة تلك الظاهرة، مثل يوم من حملة الميت. لمعرفة المزيد من المعلومات رجاء اتباع الرابط التالي : http://www.daytoendimpunity.org

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

البحرين: الحكم على المصور سيد باقر الكامل والمدون على الإنترنت سيد علي الدرازي بالسجن لمدة عامين، بينما ينتظر نبيل… https://t.co/5xAjWMz93J